728 x 90

خلال عقدين..نصف مليون قتيل ضحايا حوادث المرور في ايران

-

  • 10/5/2017
 -
-
أفادت وکالة أنباء قدس الارهابية (تسنيم) أن رئيس شرطة مرور الطرقات للنظام اعترف بجانب من العدد الکارثي لضحايا التصادمات المرورية وقال «خلال السنوات الـ18 الماضية فقد أکثر من 459 ألف شخص أرواحهم في ايران اثر حوادث المرور واصيب أربعة ملايين ونصف المليون بجروح». وأضاف «منذ عام 1998 حيث صدر أول احصائية في هذا القسم ولحد العام 2016 قرابة 459 ألف شخص قتلوا اثر حوادث المرور وأکثر من أربعة ملايين ونصف المليون اصيبوا بجروح».


وبخصوص حجم أسرّة مستشفيات البلد التي شغلها المصابون قال: «في الوقت الحاضر قسم کبير من 120 سرير المستشفيات النشطة في البلد خصصت للمصابين والجرحی لحوادث المرور».


من جهة أخری أشار وزير العمل والتعاون والرخاء الاجتماعي للنظام علي ربيعي الی بعض الآثار الکارثية الاجتماعية لهذا الوضع وقال «77بالمئة من ضحايا حوادث المرور هم من الرجال و23 بالمئة من النساء ومعظم هؤلاء النساء معيلات وأن 43 بالمئة من 21 ألف و 446 شخص من المصابين في النخاع تحت الرعاية الاجتماعية هم ضحايا حوادث المرور».
وبذلک يشير هذا المسؤول في النظام الی جانب من الآثار الاجتماعية للتصادمات التي سببها الرئيسي هو نظام الملالي .وحسب تقرير أصدرته مؤسسة التأمين المرکزي أن النظام الايراني يحتل أعلی معدل الوفيات في الطرقات بين 190 بلدا في العالم بعد سيراليون.