728 x 90

لإعلان عن 12 مليون دولار إضافية لمساعدة لاجئي الروهينغا في بنغلاديش

-

  • 10/4/2017
4/10/2017

واصل منسق الإغاثة الطارئة مارک لوکوک والمدير التنفيذي لليونيسف أنتوني ليک زيارتهما إلی بنغلاديش اليوم الثلاثاء، في إطار جولة ميدانية يقومان بها للاطلاع علی آخر جهود الاستجابة للأزمة الإنسانية، الناشئة عن نزوح أکثر من مليون شخص من الروهينغا في ميانمار، إلی بنغلاديش.
وفي کوکس بازار، عقد المسؤولان الأمميان مؤتمرا صحفيا دعوا فيه إلی تمويل عاجل لتوسيع نطاق الاستجابة.
وأشار منسق الإغاثة الطارئة إلی الظروف المعيشية "المروعة" للاجئين، مؤکدا علی ضرورة ضمان ألا تصبح المأساة الحالية کارثة إذا ما تفشی المرض بشکل أکبر.
کما أعلن لوکوک عن مبلغ إضافي قدره 12 مليون دولار من الصندوق المرکزي لمواجهة الطوارئ، وهو ثاني مبلغ يتم تخصيصه هذا الشهر للاستجابة للأزمة.
هذا وقد أفاد مکتب تنسيق الشؤون الإنسانية بإن إجمالي مساحة الأراضي التي يشغلها اللاجئون حاليا تبلغ 9.6 مليون متر مربع، أي ما يعادل مساحة حوالي 900 ملعب کرة قدم.
من جانبها، کثفت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين من تعاونها مع السلطات البنغالية والشرکاء الآخرين لاحتواء تفشي مرض الإسهال، حيث تم الإبلاغ عما يقرب من 4،800 حالة في الأسبوع الماضي.
وقد افتتح أمس مرکز لعلاج الإسهال بمخيم کوتوبالونغ للاجئين الذي يأوي اللاجئين منذ عام 1992 ويستقبل آلاف القادمين الجدد. وبحلول نهاية هذا الأسبوع، سيکون هناک حوالي 80 سريرا في مراکز علاج الإسهال في ثلاثة مواقع بالمخيم، مع افتتاح مرکزين آخرين في الأسبوع المقبل.
وبالإضافة إلی ذلک، تدعم المفوضية أيضا جهود وزارة الصحة البنغالية لإدارة التطعيمات ضد الکوليرا، المتوطنة في بنغلاديش