728 x 90

معارضة إيران: تجاهل جرائم طهران ضد الإنسانية يعزز بطش الملالي

-

  • 10/4/2017
ممثلة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في الولايات المتحدة سونا سمسامي
ممثلة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في الولايات المتحدة سونا سمسامي
العين
2/10/2017
أحمد أبوالمجد
قالت المعارضة الإيرانية البارزة سونا سمسمي، إن تجاهل المجتمع الدولي لجرائم النظام الإيراني ضد الإنسانية وحقوق الإنسان يعزز من بطش ملالي طهران.
وأشارت سمسمي، ممثلة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في الولايات المتحدة، إلی 22 معتقلا سياسيا أضربوا عن الطعام لمدة 40 يوما في سجن جوهاردشت علی بعد 30 ميلا غرب العاصمة طهران؛ حيث يقضي معظمهم عقوبات بناء علی اتهامات سياسية مشکوک فيها.
وأوضحت سمسمي أن هؤلاء المعتقلين السياسيين أضربوا عن الطعام تحت الظروف الوحشية التي يعيشونها وکان مطلبهم الوحيد هو إعادتهم إلی الظروف السيئة قبلها.
وتابعت أن صحتهم تدهورت بينما ظل التدخل الدولي غير موجود؛ حيث ظهر فقط في بعض الإعرابات عن القلق لکن دون إجراءات فعلية لإجبار النظام الإيراني علی وقف التعامل غير الإنساني لمعتقلي الرأي.
وفي هذا الإطار، قالت ماجدالينا مغربي، نائبة مدير الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بمنظمة العفو الدولية، إن احتجاج المعتقلين الإيرانيين "يسلط الضوء علی الحاجة الملحة لإجراء إصلاحات في نظام السجون الوحشي بإيران".
وقالت سمسمي إن ذلک يعني أن ما حدث في سجن جوهاردشت يعکس کارثة حقوق الإنسان الضخمة التي يرتکبها نظام الملالي في إيران.
وشددت علی أن هناک حاجة ملحة إلی استخدام هذه الواقعة والکثير غيرها کنقطة انطلاق لجذب الانتباه الدولي إلی الظروف المرعبة التي قد يجد مواطنون إيرانيون معزولون فيها لسنوات طويلة دون حتی ارتکاب أي شيء يمکن للعالم أن يصنفه کجريمة.
وأضافت أن هناک کذلک حاجة إلی کشف السجل القديم للأعمال الوحشية الصادمة التي ارتکبها النظام الإيراني وأيضا مدی عدم اهتمام المجتمع الدولي بها.
وحذرت سمسمي من أن يستمر النظام الإيراني في الشعور بقدرته علی الإفلات من العقاب، بينما يستمر في حملته القمعية ضد المجتمع الإيراني خاصة في السجون، لأنه لو لم يستجب العالم في صوت واحد فإن هذا الشعور سيتضخم.
وأوضحت أن طهران يجب أن تتوقع تداعيات لجرائمها الحالية، وأن تخشی العواقب المستقبلية لجرائمها القادمة، وأن تواجه أيضا تداعيات جرائمها التي
حدثت وفلتت من عقابها، وإلا فإن المجتمع الدولي يجب أن يتشارک في الدماء التي تتلطخ بها أيادي حکام طهران.