728 x 90

مجلس الأمن يدعو للوقف الفوري للعملية العسکرية ضد الروهنغيا بأراکان

-

  • 9/29/2017
مجلس الأمن الدولي
مجلس الأمن الدولي

29/9/2017
طالبت الدول الأعضاء بمجلس الأمن الدولي، مساء الخميس، حکومة ميانمار بالوقف الفوري لعمليتها العسکرية ضد مسلمي الروهنغيا بإقليم أرکان، غربي البلاد.
کما حذّروا في جلسة علنية، عقدها المجلس حول الأحداث في ميانمار، من تداعيات زعزعة الاستقرار بالمنطقة، حال استمرار أعمال "التطهير العرقي" الجارية بحق السکان في الإقليم، بحسب مراسل الأناضول.
وأکدت الدول، مسؤولية حکومة ميانمار عن حماية المدنيين في البلاد، بما في ذلک سکان إقليم أراکان، وضمان العودة الطوعية والأمنية للفارين من الإقليم.
المندوب الفرنسي الدائم لدی الأمم المتحدة، السفير فرانسوا ديلاتر، أکد في إفادته أن بلاده "لا تستطيع الصمت أمام ما يحدث من تطهير عرقي بحث مسلمي الروهنغيا".
وکشف أن بلاده التي تتولی الرئاسة الدورية لأعمال مجلس الأمن الدولي خلال أکتوبر/تشرين أول المقبل، ستدعو الأمين العام، الأسبق للأمم المتحدة، کوفي عنان، لتقديم إحاطة أمام المجلس بشأن أوضاع السکان في أراکان.
وأعرب عن أمله في أن تبعث جلسة مجلس الأمن "إشارة لسلطات بورما (ميانمار) حتی نتمکن من المضي قدما نحو إنهاء العنف ضد المدنيين".
واستطرد "وحتی نتمکن من الوصول الکامل والفوري للوکالات الإنسانية، والمنظمات غير الحکومية، إلی المحتاجين".
وتابع "وکي نتمکن من بدء حوار سياسي، استنادا لتوصيات اللجنة الاستشارية المعنية برئاسة عنان، علی أن يکون ملف عودة اللاجئين والمساءلة عن انتهاکات حقوق الإنسان أمرا أساسيا أيضا".
وفي أغسطس/آب الماضي، سلّم عنان، رئيس اللجنة الاستشارية الخاصة بإقليم أراکان، لحکومة ميانمار، تقريرًا نهائيًا بشأن تقصي الحقائق في أعمال العنف ضد مسلمي الروهنغيا.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات