728 x 90

بحضور خامنئي.. تشييع "حججي" بعد وصول جثته من سوريا لإيران

-

  • 9/27/2017
27/9/2017
شيّع قوات الحرس الإيراني، صباح اليوم الأربعاء، الضابط "محسن حججي" الذي لقي مصرعه في منطقة التنف علی الحدود السورية-العراقية مطلع الشهر الماضي.
وأفادت وکالة "مهر" الحکومية الإيرانية التابعة لوزارة مخابرات الملالي، أن مراسم تشييع "حججي" حضرها الولي الفقيه"علي خامنئي" وکبار ضباط الحرس الإيراني، وتم تشييعه في مسجد "الإمام الحسين" في العاصمة الايرانية "طهران" بعد وصول جثمانه إلی مطار طهران إيران يوم أول أمس الاثنين. ويثبت ذلک ان المقتول هو من کبار ضباط الحرس الإيراني.
ويعد "حججي" ضابطا برتبة "عميد" في الحرس الإيراني، وأحد أعضاء مؤسسة ما تسمی بـ"الشهيد الکاظمي" الناشطة في مجال ترويج الکتب والمجال الثقافي، فيما شارک في إعداد العديد من المعسکرات في إيران.
وينحدر "حججي" من مدينة نجف آباد التابعة لمحافظة أصفهان الإيرانية، حيث أسره تنظيم الدولة في 7 آب/أغسطس الماضي، وأعدمه بعد مرور يومين من الأسر، بيد أن ميليشيات حزب الله نقلته بحسب الاتفاقية من البادية إلی دمشق، وتم تشييعه في مقام السيدة زينب في دمشق قبيل ترحيله إلی إيران.
يشار إلی أن اتفاق جرود القلمون في ريف دمشق الذي تم بين ميليشيات حزب الله اللبناني وداعش نص علی تسلم ميليشيات حزب الله أسيرا وقتيلين لها إضافة إلی جثة العميد الإيراني "محسن حججي"، وذلک بمجرد وصول الحافلات التي تقل عناصر داعش لمدينة تدمر، ومن ثم إيصالهم إلی منطقة البوکمال بريف مدينة دير الزور شرقي البلاد.