728 x 90

اعادة ملف الارهاب لنظام الملالي في الارجنتين.. مقابلة خاصة مع المحامية والمراسلة لوردس مارتشزه + فيديو

-

  • 9/27/2017
المحامية لوردس مارتشزه مراسلة اذاعة نشنال الارجنتينة
المحامية لوردس مارتشزه مراسلة اذاعة نشنال الارجنتينة
عقب دعوة نائب الرئيس الارجنتيني في الجمعية العامة للأمم المتحدة لدفع نظام الملالي للايضاح حول ملف عملية تفجير في بوينس آيريس وبعد الاعلان الرسمي بأن القاضي الشهيد آلبرتون نيسمان قتل في عملية ارهابية، والمزاعم القائلة بانتحاره لم تذاع الا للتستر علی هذه الجريمة، اعيد ملف جرائم نظام الملالي الارهابية في الارجنتين من جديد.
وفي هذا السياق قالت المحامية لوردس مارتشزه مراسلة اذاعة نشنال الارجنتينية في مقابلة خاصة لقناة الحرة (سيماي آزادي):
کان الاسبوع الماضي اسبوعا مهما للغاية لملف قتل القاضي نيسمان. لأن لجنة تحقيق الجندرمة المکونة من 28 خبير توصلت الی نتيجة أن القاضي نيسمان قتل علی يد رجلين. انهما اعتدا عليه بالضرب ثم زرق له مادة «کتامين» واغتالوه. بينما أخذه واحد منهما والآخر قتله. آثار الضرب ووجود مادة کتامين مشهودة في جثته. والآن علی القاضي «تايانو» أن يعلن نتيجة التحقيقات وأن يمضي قدما الی الأمام في التحقيقات بطلب بمزيد من الاختبارات.
ان سبب أهمية قتل القاضي نيسمان يعود الی أنه قتل قبل يوم من حضوره في الکونغرس وکان ينوي أن يوضح حول شکواه ضد رئيسة الجمهوريه کريستينا فرناندز. وکانت الشکوی تتعلق بتفجير آميا في العام 1994. وکان نيسمان قد قال ان مذکرة التفاهم (بين الارجنتين والنظام الايراني) جاءت للتستر علی دور المتهمين (النظام الايراني) وأن قضاء الارجنتين قد تخطی الاشارة الحمراء الصادرة عن الانتربول. وبعد عام ونصف العام، تقدمت حيثيات الملف والآن کريستينا فرناندز رئيس الجمهورية ووزير الخارجية في حکومتها تيمرمان يواجهان حکم التحقيق من قبل القاضي بوليسيتا والذي جری أمام القاضي بوناديو وانه يستطيع أن يصدر هذه الآيام أوامر لاجراء المزيد من التحقيقات بسبب التستر والخيانة في الدولة.