728 x 90

لاجئون سوريون في ألمانيا يحتفلون بفوز ميرکل+ صور

-

  • 9/25/2017
 -
-
25/9/2017
ابتهج لاجئون سوريون في ألمانيا بنبأ فوز المستشارة الألمانية أنجيلا ميرکل بولاية رابعة، لکنهم أبدوا قلقهم من صعود حزب البديل من أجل ألمانيا الذي ينتمي لليمين المتطرف، إذ يخشون من أنه سيضغط علی ميرکل لتشديد قواعد اللجوء.
وقالت إحدی اللاجئات من دمشق "دعونا أن تفوز ميرکل... وربنا استجاب. بالنسبة لنا هي تمثل الحکمة والإنسانية".
وعلی الرغم من أن تکتل ميرکل المحافظ فاز بأغلب المقاعد في البرلمان إلا أنها کانت أسوأ نتيجة يحققها منذ عام 1949 إذ تحول الناخبون للتصويت لأحزاب أصغر.


وجاء ما خسره المحافظون من تأييد في صالح حزب البديل من أجل ألمانيا المناهض للهجرة، الذي تمکن من دخول البرلمان للمرة الأولی کثالث أکبر حزب في المجلس، معتمداً علی الغضب من قرار ميرکل استقبال أکثر من 1.3 مليون لاجئ.
وقال لاجئ آخر يبلغ من العمر 55 عاما "ميرکل وضعت منصبها علی المحک لتساعدنا... نريد تعلم الألمانية والمساهمة في نجاح هذا البلد، من خلال العمل لنثبت أنها کانت علی حق، وأن معارضيها کانوا علی خطأ".
وصرحت لاجئة أخری: "عندما أبلغنا زيد أن ميرکل فازت، نحتاج لامرأة في حکمتها في سوريا لإنهاء الحرب".
وقال سوري لاجئ (32 عاما) من حلب "شعبية ميرکل قلت بسببنا... نفهم تماما قلق الألمان. کل ما بوسعنا فعله لطمأنتهم هو أن نکون مواطنين ملتزمين بالقانون. لکننا قلقون أيضا. کيف ستکون سياسة اللجوء للحکومة الجديدة؟".