728 x 90

الرياض:آلاف المتظاهرين المعارضين يدعون إلی وقف حصانة قادة النظام الإيراني من الملاحقات

-

  • 9/18/2017
الرياض
18/9/2017

تزامنا مع أعمال دورة الجمعية العمومية للأمم المتحدة، سيدين المعترضون حضور حسن روحاني رئيس جمهورية النظام الايراني في نيويورک لإلقاء خطابه في الأمم المتحدة.
وسيبرز الأمريکيون من أصل إيراني الانتهاکات الصارخة لحقوق الانسان في ايران ويطالبون بوقف الاعدام في ايران ووقف الحصانة لقادة طهران وکذلک مرتکبي مجزرة السجناء السياسيين في العام 1988.
المتکلمون: السيناتور السابق عن کانکتيکات جو ليبرمان والسفير الأسبق للولايات المتحدة لدی الأمم المتحدة جون بولتون والسناتور السابق عن نيوجرسي توريسلي بين المتکلمين.
سبب المظاهرة: أعدم أکثر من 3100 شخص في ايران في عهد رئاسة روحاني بينهم معارضون ونساء وأحداث واقليات قومية ودينية. أعمال طهران لزعزعة الاستقرار في المنطقة والاختبارات الصاروخية البالستية مازالت متواصلة. بينما احتجاجات شعبية متصاعدة لأنهم يبحثون عن ايران حرة.
ويعد هذا التجمع المدعوم ماليا من قبل الجمعية الأمريکية الإيرانية في نيويورک أحد أعضاء منظمة الجاليات الأمريکية الايرانية www.OIACUS.org حيث تزامن مع مجزرة 30 ألف سجين سياسي في العام 1988 في إيران.
وأبرز الأمين العام للأمم المتحدة في آخر تقريره تصريحات قادة النظام الأخيرة بينهم وزراء في حکومة روحاني بشأن المجزرة. انهم لعبوا دورا مفصليا في هذه المجزرة ولکن مازال هذا الدور لم يتم النظر فيه بعد بشکل مستقل.