728 x 90

مصرع کاسب کردي عقب عملية کر وفر مع عناصر الأمن في مدينة مهاباد

-

  • 9/17/2017
حسین جرم بخش مهدي‌زاده
حسین جرم بخش مهدي‌زاده
طارد مأمورو الأمن الداخلي القمعيون يوم 15سبتمبر2017 سيارة عدد من الکسبة الکرد في الطريق بين مدينتي مهاباد – نقده حيث وقعت حادثة مرورية في إحدی السيارات. وعقب الحادث المروري لقي أحد الکسبة أسمه «حسين جرم بخش مهدي زاده» مصرعه.
ولاحقت عناصر الأمن سيارة الکسبة في اشتباه بوجود سلع مهربة فيها بحسب ما أفاد به شهود عيان.
يقال إن عناصر القمع قاموا بعد الحادث بتوقيف ممتلکات الکسبة وأخذوها معهم.
المزيد:
إيران..اشتباک بين الکسبة ومأموري الأمن الداخلي


اشتبک سکان إحدی القری التابعة لمدينة سربل ذهاب بمحافظة کرمانشاه مع مأموري الأمن الداخلي للنظام ومنعوا من توقيف ممتلکاتهم من قبل المأمورين.
وفتح المأمورون وابلا من الرصاص علی سيارات عدد من الکسبة الکرد وکانوا بصدد توقيف ممتلکاتهم . واشتبک سکان قرية «الياسي» مع المأمورين دعما للکسبة ومنعوا من توقيف أموالهم.

جرح ثلاثة عتالين في سردشت من قبل قوات النظام

قام عناصر قوی الامن الداخلي المجرمون باطلاق النار علی ثلاثة عتالين کرد محرومون في قرية “بيوران “ من القری التابعة لمنطقة سردشت وأدی الرمي الی جرح العتالين .وتم نقل الجرحی من قبل المواطنين الی مراکز اطبية في سردشت لتلقي العلاج .
ففي ليلة الثلاثاء علی الاربعاء 21/03/2017 تعرض اربعة عتالين کرد للانهيار الثلجي في منطقة “ قطور“ التابعة لمدينة خوي مما ادی الی مصرع ثلاثة منهم. وجرح شديد لعتال آخر. فيما يلي اسماء الاشخاص الذين لقوا مصارعهم : بهروز عیسی‌زاده، قطب‌الدین احمدی، حسن سعیدی و مصطفی حافظ. يذکربانه وفي العام الماضي لقي مصرع او جرح 154 شخصا من العتالين الکرد في کردستان برمي مباشر من قوات الحرس اوالانهيار الثلجي او الضغوط الناتجة عن هذه المهنة.
إيران.. إغلاق الطريق ومواجهات مع عناصر الحرس

أغلق أهالي قرية «بیوران» التابعة لمدينة «سردشت» الطريق للاحتجاج علی منع عناصر الحرس عبور العتالين من الحدود ودخلوا في مواجهات معهم.
وفتح عناصر الحرس وعناصر فوج الحدود النار علی الأهالي المعترضين وأصابوا عتالا باسم «عبدالواحد نلاسی» بجروح.
کما اصيبت فتاة 23 عاما باسم «سوزان بيوراني» بجروح مقابل باب منزلها.
إن منع عبور هؤلاء العتالين من الحدود يأتي في وقت يحمل هؤلاء جوازات العبور الا أن عناصر الحرس رغم ذلک منعوهم من العبور. کما ان العتالين لم يحملوا أي سلعة مهرّبة معهم حسب التقرير.