728 x 90

اليمن يطالب بتحرک دولي عاجل لوقف مجازر الانقلابيين بتعز

-

  • 9/16/2017
عناصر من الحوثي
عناصر من الحوثي

16/9/2017
وجهت الحکومة اليمنية الشرعية، خطابات عاجلة للأمين العام للأمم المتحدة والمبعوث الأممي والدول الـ 18 والمفوضية السامية لحقوق الإنسان، بشأن جرائم ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح في مدينة تعز جنوب غربي البلاد، طالبت جميعها بالتحرک العاجل وفقاً للإجراءات والقوانين الدولية المعمول بها في مثل هذه الجرائم الإرهابية وضد الإنسانية.
وقال بيان لوزارة الخارجية اليمنية، إنه في الوقت الذي تمد فيه الحکومة يدها للسلام تضيف القوی الانقلابية جريمة جديدة بحق أبناء تعز.
وأفادت آخر الإحصائيات أن عدد قتلی المجزرة التي ارتکبتها الميليشيات بحق المدنيين بمدينة تعز، مساء الجمعة، جراء قصف صاروخي طال أحياء مدنية بحي حوض الأشراف، ارتفع إلی 4 أطفال، وإصابة 10 آخرين، 7 منهم أطفال.
وأکدت الخارجية اليمنية، بحسب البيان الذي نشرته وکالة الأنباء الرسمية، علی أن هذه الجريمة "تشکل انتهاکاً خطيراً وجسيماً للقانون الإنساني الدولي"، واعتبرتها "جريمة حرب ضد الإنسانية لا تسقط بالتقادم، ولن يفلت الجناة من العقاب عاجلاً أم آجلاً".
کما طالبت الحکومة بإجراء مزيد من الضغط علی قوی الانقلاب، لإجبارها علی الانصياع للقرارات الدولية.
وشددت علی ضرورة صدور موقف مؤيد لسحب أداة القتل من أيادي الميليشيات التي تشکل خطراً علی اليمنيين والأمن الإقليمي والدولي.
وفي ذات السياق، أعلنت اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاکات حقوق الإنسان تکليف فريق ميداني للنزول إلی مدينة تعز.
وقالت اللجنة إن فريقاً من القانونيين والمختصين سيقوم برصد وجمع البيانات الأولية في جريمة استهداف المدنيين الجمعة.
وأشارت إلی مسؤولية اللجنة في متابعة الوضع الإنساني ومستجداته علی الأرض لاسيما المناطق الملتهبة.