728 x 90

النواب الأميرکي ضد بيع طائرات مدنية للنظام الإيراني بسبب سوريا

-

  • 9/15/2017
14/9/2017

أقر مجلس النواب الأميرکي بأغلبية الأصوات، مشروع قرار بعد مقترحات لتعديله، يمنع بيع طائرات تجارية لإيران، رغم معارضة بعض النواب الديمقراطيين حيث يؤکدون أن "مثل هذا القرار سيضر بالاتفاق النووي المبرم بين الدول الست الکبری وطهران عام 2015".
ووفقاً لتلفزيون "صوت أمريکا VOA"، فإن القرار الجديد بحاجة إلی موافقة مجلس الشيوخ والرئيس دونالد ترمب، قبل تنفيذه.
وقال النائب الجمهوري بيتر روسکام بعد التصويت: "ينبغي علی الشرکات الغربية أن تتوقف عن بيع الطائرات المدنية لإيران، مادامت طهران تستمر في الاستفادة من الطائرات المدنية لدعم الإرهاب ومجرمي الحرب"، في إشارة إلی نقل آلاف من عناصر ميليشيات إيرانية من طهران إلی العاصمة السورية عن طريق الطائرات المدنية خلال الأعوام الست السابقة.
وقال روسکام أن الطائرات المدنية الإيرانية، ساعدت الرئيس السوري بشار الأسد في الحرب الدامية في سوريا.
وکان الرئيس الأميرکي السابق باراک أوباما، قد فوض وزير خارجيته جون کيري، لإصدار تصاريح بيع طائرة مدنية إلی إيران، عقب توقيع الاتفاق النووي المثير للجدل بين إيران والدول الست الکبری.
ورحبت الإدارة الأميرکية السابقة بتوقيع اتفاقيات بين شرکة بوينغ المصنعة للطائرات التجارية وإيران، حيث وقع الطرفان علی صفقة لبيع 30 طائرة من طراز "737 MAX" بقيمة 3 مليارات دولار إلی طيران "آسمان" الإيراني.
وتعارض إدارة الرئيس ترمب الاتفاق النووي حيث اعتبره الرئيس الأميرکي في آخر تصريحاته بأنه اتفاق "غبي" يجب تعديله.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات