728 x 90

السفير الأمريکي السابق في العراق: سلوک النظام الإيراني أصبح خطرا جدا لا يجوز تجاهله

-

  • 9/11/2017
السفير الأمريكي السابق في العراق جیمس جفري
السفير الأمريكي السابق في العراق جیمس جفري
حذر السفير الأمريکي السابق في العراق جيمس جفري في مقال نشره فورن بوليسي من خطر النظام الايراني في المنطقة وکتب يقول: « إدارة ترامب لديها حجة مقنعة بأن السلوک الإقليمي الإيراني يجعل خطة العمل الشاملة لم تعد مقدسة. بالنظر إلی التهديد الاستثنائي الذي تفرضه إيران من خلال توسعها في لبنان وسوريا والعراق واليمن وأماکن أخری، فضلا عن المراجعة الإدارية المستمرة لسياسة إيران، فإن وضع خطة العمل الشاملة لا يمکن أن يکون مقدسا. يتعين علی الرئيس أن يشهد أن تخفيف العقوبات هو في المصالح الأمنية الوطنية الحيوية للولايات المتحدة. وبالتالي فإن الرئيس يمکن أن يحمل إيران في "عدم الامتثال" بموجب هذا العمل دون توقف بالضرورة - أو السماح للکونغرس لوقف - الامتثال الأمريکي لشروط خطة العمل الشاملة. وبموجب الفقرة 36 من برنامج العمل المشترک، يمکن للولايات المتحدة أيضا إعادة فرض عقوبات رمزية أو جزئية ردا علی الإجراءات الإيرانية دون الانسحاب من الاتفاق. لکن سلوک إيران أصبح الآن خطرا جدا لا يجوز تجاهله. وقد سهلت طهران سياسة بشار الأسد للأرض المحروقة، وشجعت روسيا علی التدخل في سوريا، وحرضت صعود تنظيم داعش من خلال السماح للأسد وعملائه في العراق بقمع العرب السنة إلی حد احتضان هذا التنظيم الارهابي».