728 x 90

بيان أمّهات الشهداء: للوصول إلی الحرية لا خيار إلا محاکمة قادة النظام لإرتکابهم مجزرة عام 1988

-

  • 9/3/2017
آرشیف
آرشیف

أصدرت أمهات «متنزه لاله» اللّاتي هنّ جمع من أمهات شهداء مجزرة عام 1988 وشهداء الانتفاضة عام 2009 والسجناء المعدومين خلال الأعوام الماضية، بيانا يوم الخميس 31 اغسطس، طالبن فيه بمحاکمة قادة نظام الملالي لارتکابهم مجزرة السجناء السياسيين في صيف عام 1988. وأکد البيان أنه وللوصول إلی الحرية والديمقراطية لا خيار إلا محاکمة آمري ومنفذي مجزرة السجناء السياسيين في ثمانينات القرن الماضي وجميع الجرائم المرتکبة من قبل قادة نظام الملالي حيث ارتکبت في محاکم جائرة وخلف أبواب مغلقة. وأعلنت أمهات الشهداء دعمهن لإضراب السجناء السياسيين في سجن جوهردشت بمدينة کرج.
وجاء في جانب من البيان:
في الذکری التاسعة والعشرين من ذکری مجزرة السجناء السياسيين في صيف 1988، نخوض مرحلة نستطيع أن نوضّح جوانب من الحقائق فيما يخص مجزرة السجناء السياسيين في ثمانينات القرن الماضي لاسيما مجزرة السجناء في صيف 1988 ، اولئک السجناء الذين کانوا يقضون حبسهم ولکنهم صدر حکم الإعدام عليهم في محاکم لم تستغرق إلا دقائق وخلف أبواب مغلقة...
نحن نعتقد جازمين أنه للوصول إلی الحرية والديمقراطية لا طريق إلا محاکمة آمرين ومنفذين لمذبحة السجناء السياسيين في الثمانينات وکل الجرائم المرتکبة من قبل مسؤولي الجمهورية الإسلامية والتي جرت في محاکم جائرة وخلف أبواب مغلقة وأن تکون محاکمة هؤلاء في محاکمة عادلة وعلنية لکي تتضح أسباب هذه الجرائم أمام الشعب ولکي نستطيع أن نمهّد الطريق للحرية وتحقيق العدالة.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات