728 x 90

أوبراين يوبّخ أعضاء مجلس الأمن بسبب "الوضع المخيف" في سوريا

-

  • 8/30/2017
ستيفن أوبراين وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة الطارئة
ستيفن أوبراين وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة الطارئة

30/8/2017

وبّخ ستيفن أوبراين، وکيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة الطارئة، أعضاء مجلس الأمن الدولي، اليوم الأربعاء، بسبب الوضع "المخيف" الذي وصلت إليه الأزمة السورية.
وقال أوبراين في آخر إفادة يقدمها لمجلس الأمن قبل أن يغادر منصبه نهاية الشهر الجاري إن "جميع أعضاء مجلس الأمن الدولي ليس بإمکانهم سوی الشعور بالعار إزاء اخفاقهم في وضع نهاية للوضع المخيف الذي يعيشه السوريون ومقتل 500 ألف شخص من بينهم علی الأقل".
ودعا المسؤول الأممي في إفادته خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي اليوم حول سوريا ، المجلس إلی "إحالة الوضع في سوريا والمسؤولين عنه إلی المحکمة الجنائية الدولية"، دون أن يسمي طرفا بعينه.
وقال أوبراين: "إنني أدعو السلطات السورية، للمرة الأخيرة باعتباري منسقا عاما للشئون الإنسانية العاجلة بالأمم المتحدة إلي منح الوصول الکامل للجنة تقصي الحقائق المستقلة (وهي لجنة شکلتها سابقا الأمم المتحدة للتحقق من مزاعم ارتکاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في سوريا)".
وأضاف: "وفي حالة رفض السلطات السورية فإنها تقوم ببساطة بتقديم الحصانة للمتورطين وتشجيعهم.. وذلک في الوقت الذي کنا فيه جميعا شهودا علی تدمير بلد وشعب کامل".
واتهم "أوبراين" سلطات النظام السوري بمواصلة منع وصول المواد الطبية من قوافل الإغاثة المتجهة إلی المناطق المحاصرة وتلک التي يصعب الوصول إليها.
وأشار إلی أن الأمم المتحدة قدمت طلبات إلی النظام السوري خلال هذا الشهر للوصول إلی أکثر من مليون ونصف المليون شخص من المدنيين في 36 موقعا وقال إن حکومة النظام "تواصل التلکؤ وانتزاع المواد الطبية من القوافل الإنسانية".