728 x 90

تفاصيل جديدة حول خلية التجسس الإيرانية وارتباطها بالإرهابي أحمد المغسل

-

  • 8/29/2017

28/8/2017

کشفت الصحيفة أن المتدربين التقوا بالإرهابي أحمد المغسل (الموقوف حاليًا لدی الأجهزة الأمنية السعودية) بعد تورطه في جريمة تفجيرات أبراج الخبر العام 1996
کشفت صحيفة سعودية ،معلومات جديدة حول مجموعة التجسس المکونة من 5 مواطنين جری ضبطها، أخيرًا، من قبل السلطات السعودية، وهي مرتبطة بالنظام الإيراني، حيث تتم محاکمتهم أمام المحکمة الجزائية المتخصصة.
ووفق صحيفة “عکاظ” المحلية، فإن الجواسيس الخمسة استغلوا الرحلات الدينية لمدينة مشهد الإيرانية للالتحاق بمعسکرات التدريب التابعة للحرس الثوري هناک.
وقالت الصحيفة، إن التحقيقات مع العناصر الخمسة المتخابرة، والذين تم ضبطهم في فترات متفاوتة خلال ثلاثة أشهر استمرت بکثافة، وتم إلقاء القبض علی أحدهم أثناء محاولته السفر من مطار الملک فهد الدولي بالدمام.
وأشارت إلی أن التحقيقات کشفت أساليب طرق نقلهم فور وصولهم إلی مطار مشهد الإيراني واستقبالهم ونقلهم عبر سيارات مدنية إلی مقر إسکانهم في شقق سکنية، إذ يمکث العناصر لثلاثة أيام في تلک المقرات ولا يسمح لهم بمغادرتها، وتتولی عناصر إيرانية توفير المستلزمات کافة من وجبات وخلافها.
وطبقًا للمعلومات ،التي أوردتها “عکاظ”، فإن الخمسة سجلوا اعترافات تفصيلية عن نقلهم بسيارات مدنية ،بعد عصب أعينهم طوال الطريق ؛حتی لا يتعرفوا أي طريق تسلکه السيارة الناقلة، ويقع معسکر التدريب في مشهد وتقطع السيارة رحلتها إلی المعسکر في نحو ساعتين.
ولفتت الصحيفة إلی أن الجواسيس جری فور وصولهم صرف بدلات تدريب خاصة لهم، وتم تسکينهم في منازل خاصة بالمتدربين ؛لتلقي تدريبات علی استخدام الأسلحة وتصنيع المواد المتفجرة.
وکشفت الصحيفة أن المتدربين التقوا بالإرهابي أحمد المغسل (الموقوف حاليًا لدی الأجهزة الأمنية السعودية)، بعد تورطه في جريمة تفجيرات أبراج الخبر العام 1996، واستهداف الموقع بصهريج مفخخ نتج عنه مقتل 19 عسکريًا أمريکيًا وإصابة 372 آخرين، بينهم العشرات من جنسيات مختلفة، وأشرف الإرهابي المغسل علی تدريباتهم لمدة أسبوعين، إذ طالبهم بتأسيس خلية إرهابية في السعودية فور عودتهم وترتبط به کزعيم لها لتنفيذ توجيهاته بتنفيذ أعمال تفجير واغتيالات.
وقالت إن الإرهابي أحمد المغسل ،ظل يسعی خلال وجوده في إيران إلی استهداف السعودية ،عبر تجنيد أشخاص لتنفيذ عمليات إجرامية، وسبق للإرهابي أن عمل علی تسهيل سفر مواطنين إلی العراق ؛لإلحاقهم بمعسکرات تدريبية وتأهيلهم علی فک وترکيب الأسحلة والرماية بأسلحة رشاشة.
يذکر أن المغسل يقضي عقوبة 10 سنوات ،بعد أن ظل يتنقل بين طهران وبيروت ،بجواز سفر إيراني مزور، ونجح عمل أمني مشترک بين السعودية ولبنان في ضبطه وتسليمه إلی المملکة.
کما أن أحد المتهمين الخمسة بالتجسس لصالح النظام الإيراني لديه شقيق متورط في قضية أخری تمس الأمن القومي، وتجري حاليًا محاکمته بتهمة الاشتراک مع شخص يحمل الجنسية اليمنية ،في إنشاء خلية لاستدراج الشباب لليمن للزج بهم في جماعة إرهابية تستهدف أمن المملکة.
کما يواجه اتهامات بتأييد النظام السوري، وذهابه إلی اليمن للالتحاق بمعسکر للتدرب علی استخدام الأسلحة، إضافة إلی تمويله الإرهاب والعمليات الإرهابية ،وتجنيده لشخص للالتحاق بمعسکر في اليمن للتدريب ؛من أجل القتال بصفوف نظام الأسد وحزب الله.