728 x 90

الآلاف يتظاهرون في روما احتجاجًا علی عنف الشرطة مع لاجئين

-

  • 8/27/2017
 -
-


26/8/2017

تظاهر قرابة 5 آلاف شخص في العاصمة الإيطالية روما، السبت، احتجاجًا علی التعامل العنيف للشرطة مع لاجئين، والسعي لإجلائهم من مبنی مهجور يقيمون فيه بميدان "الاستقلال" بالمدينة.
وتجمع المحتجون وبينهم لاجئون وأعضاء في منظمات مدنية في ميدان "اسکويلينو"، حاملين لافتات کُتب عليها عبارات من قبيل "نحن أناس لا نشکل خطر، ملتزمون بالقانون".

وردد المحتجون هتافات تؤکد ضرورة أن تقوم الدولة بتأمين مکان يقطنوه بدل التصرف معهم کأنهم إرهابيون.
وقال المتظاهر البنغالي "أختار"، للأناضول، "نحن نريد النظام للجميع، نريد مکان نقيم فيه، منزل، إذن عمل، ومکان للعمل".
من جانبه، أوضح متظاهر آخر (فضل عدم الکشف عن اسمه)، أنه أحد الذين تم طردهم من قبل الشرطة، مطالبًا الدولة الإيطالية بتنظيم وضعهم وإيجاد عمل لهم.
وفي تصريح للأناضول، أکد رئيس منظمة "Baobab Experience" المدنية، "روبيرتو فيفياني"، أنهم تجمعوا اليوم لتقديم الدعم للاجئين الذين تعرضوا للعنف في ميدان "الاستقلال" بالعاصمة.
وأعرب عن ثقته بأن المظاهرة يمکنها أن تحدث تغييرات في العاصمة.

وأضاف: "يجب إظهار أن روما مدينة تحترم حقوق الإنسان الأساسية والعيش المشترک".
ومنذ عام 2013 يقيم لاجئون في مبنی مهجور بميدان الاستقلال في روما، قبل أن يتم إجلائهم منه السبت الماضي، بموجب قرار أصدرته محافظة روما.
وأمس الأول الخميس، تعاملت الشرطة بعنف مع لاجئين اعتصموا في الميدان احتجاجًا علی إجلائهم.