728 x 90

اعتراف الملا رئيسي الجلاد بقاعدة شعبية لمجاهدي خلق

-

  • 8/25/2017
الجلاد رئيسي-لاجوردي السفاح
الجلاد رئيسي-لاجوردي السفاح
اعترف الجلاد رئيسي في مقابلة أجرتها معه مواقع حکومية يوم 24أغسطس بمناسبة ذکری هلاک لاجوردي السفاح، بالقاعدة الشعبية لمجاهدي خلق وقال:
«أتذکر عندما أطلق سراح مجاهدي خلق السجناء من السجون عقب انتصار الثورة انهم رفعوا رايتهم المزدانة بـالآية ”فضل الله المجاهدين ...“ في المسيرات فمعظم الناس کانوا معجبين بهم.. مجاهدي خلق ومن خلال اثارة وجوه کانوا يعتبرونهم شهداء الثورة قاموا بين جيل الشباب لاسيما الجامعيين بالتجنيد ونجحوا بشکل لافت. ومن التقارير التي کانت تؤکد نشاطاتهم في عموم البلاد، کان من الواضح أنهم لا يعتقدون بقيادة الإمام وکانوا يعملون حسب برامجهم وأهدافهم. انهم وبعد انتصار الثورة وفي مجال الانفتاح السياسي، قاموا بتجنيد أعضاء لهم في المجتمع بشکل واسع».
وبخصوص کون لاجوردي أميا ولم يکن قاضيا قال: «في المباحث الشرعية، اجتهاد القاضي من الشروط اللازمة، ولکن بعد الثورة وبسبب اقتضاء وجوب ادارة القضاء وعدم وجود مجتهدين بشکل کاف، قال الإمام: المقلد يستطيع أن يکون قاضيا، شريطة أن يلم بالمباحث الفقهية. وکان الشهيد لاجوردي کان يلم الفقيه بما فيه الکفاية وکان أيضا مقلد الإمام بما تعنيه الکلمة».