728 x 90

الحزب الحاکم في انغولا يفوز في الانتخابات العامة

-

  • 8/25/2017
فرز الاصوات في احد مراكز الاقتراع في انغولا التي شهدت انتخابات عامة
فرز الاصوات في احد مراكز الاقتراع في انغولا التي شهدت انتخابات عامة


25/8/2017
فاز الحزب الحاکم منذ اربعة عقود في انغولا، الحرکة الشعبية لتحرير انغولا، في الانتخابات العامة التي جرت الاربعاء حاصدا اکثر من 64 في المئة من الاصوات، وفق ما اعلنت اللجنة الانتخابية الوطنية الخميس.
وبذلک، سيخلف مرشح الحزب جواو لورنشو الرئيس جوزيه ادواردو دوس سانتوس الذي قرر التنحي بعدما حکم البلاد لـ38 عاما.
واوضحت المتحدثة باسم اللجنة الانتخابية جوليا فيريرا ان المنافسين الرئيسيين للحزب الحاکم، الاتحاد الوطني لاستقلال انغولا الکامل وحزب "کازا-سي اي"، حصلا علی التوالي علی 24,04 و8,56 في المئة من الاصوات.
وبناء عليه، يحتفظ الاتحاد الوطني الذي يحکم انغولا منذ استقلالها عن البرتغال في 1975 بالغالبية المطلقة في البرلمان الذي يضم 220 مقعدا.
ونهاية العام الفائت، اعلن دوس سانتوس (75 عاما) الذي انهکه المرض انه لن يترشح لولاية جديدة. لکنه سيظل رئيسا للحزب الحاکم حتی العام 2022.
ووعد لورنشو (64 عاما) خلال حملته بتحقيق "معجزة اقتصادية" في بلد يعاني منذ ثلاثة اعوام ازمة اقتصادية خطيرة، وبمکافحة الفساد.
ويتهم المعارضون دوس سانتوس بانه استولی علی غالبية ثروات البلاد، بدليل انه عين العام الفائت ابنته ايزابيل التي تعتبر المرأة الاکثر ثراء في افريقيا علی رأس شرکة النفط الوطنية.