728 x 90

نشطاء بريطانيون وسوريون يطالبون بمحاسبة الأسد علی مجازر الکيماوي

-

  • 8/21/2017

21/8/2017
في الذکری الرابعة لمجزرة الکيماوي، اجتمع نشطاء سوريون وبريطانيون في لندن لمطالبة الحکومة والمجتمع الدولي بمحاسبة النظام علی جرائم الحرب التي لا زال مستمراً في ارتکابها.
ببعض من الصور ولافتات صفراء، اجتمع نشطاء سوريون وبريطانيون في لندن لإحياء ذکری مجزرة الکيماوي في الغوطة الشرقية. فقد مضت أربعة أعوام علی يوم استيقظ فيه العالم علی مجزرة جديدة نفذت بسلاح محرم دولياً علی يد نظام اعتاد القتل دون أن يوقفه أحد.

لم تکن مجزرة الکيماوي الدليل الأول ولا حتی الأخير علی استخدام النظام السوري السلاح الأصفر علی مدنيين کثيرهم أطفال. حيث قدرت کمية غاز السارين المستخدمة في تلک المجزرة وحدها بـ 1000 کيلو کانت کافية لخنق أکثر من 1400 مدني في يوم واحد.

وبالرغم من توقيع النظام علی معاهدة منظمة حظر الأسلحة الکيماوية إلا أن ذلک لم يثنه عن تکرار استخدام الکيماوي مرة تلو الأخری کان آخرها مجزرة خان شيخون في إدلب. ولذلک يناشد النشطاء المجتمع الدولي بأخذ موقف أکثر حسماً لمحاسبة النظام الذي لا تزال يداه طليقتان في قتل الشعب.