728 x 90

بعد شهرين من المحاولات.. النظام يخفق في اقتحام مواقع المعارضة شرق دمشق

-

  • 8/20/2017

20/8/2017
أخفقت قوات النظام السوري في تحقيق أي تقدم شرق العاصمة دمشق، رغم مرور أکثر من شهرين علی إطلاقها عملية ضخمة علی عين ترما في غوطة دمشق الشرقية، وحي جوبر شرقي دمشق.
وحشد النظام لأجل المعرکة نخبة قواته من الحرس الجمهوري والفرقة الرابعة، واستخدم سياسة الأرض المحروقة من خلال القصف الکثيف بصواريخ "الفيل"، والغارات الجوية التي تسببت في دمار واسع في المنطقة، حيث سويت عشرات المباني بالأرض.
وحاولت قوات النظام التقدم من محور عين ترما، ومن ثم محاصرة حي جوبر وفصله عن الغوطة الشرقية حتی تسهل السيطرة علی الحي.
ودارت خلال الشهرين الماضيين معارک طاحنة في کل من عين ترما وحي جوبر، حيث تمکن الجيش الحر متمثلا بفيلق الرحمن من التصدي عبر التحصينات والأنفاق والکمائن واستخدام مضادات الدروع، حيث کبد قوات النظام خسائر کبيرة في الأرواح والعتاد.
وأوضح مراسل الأناضول في المنطقة أن المعارضة استخدمت مضادات دروع متطورة، کان لها دور کبير في إيقاف محاولات النظام للتقدم.
وأفاد القائد الميداني في فيلق الرحمن عمار أبو ياسر، لمراسل الأناضول، أن قوات النظام استخدمت سياسة الأرض المحروقة.
وأشار إلی أن النظام حاول يوميا التقدم، وکل محاولة کانت تتم بإطلاق أکثر من 100 صاروخ، ثم التقدم بأکثر من 30 آلية.