728 x 90

أمريکا تفرض عقوبات جديدة علی فنزويلا

-

  • 8/10/2017

10/8/2017

فرضت واشنطن عقوبات علی ثمانية مسؤولين فنزويليين لدورهم في تأسيس هيئة تشريعية تتمتع بسلطات واسعة وموالية للرئيس نيکولاس مادورو، في الوقت الذي دعا فيه رئيس حي هارب من السلطات إلی المزيد من الاحتجاجات المناهضة للحکومة.
واستهدفت العقوبات الأمريکية الجديدة سياسيين وشخصيات أمنية لکنها لم تمس قطاع النفط الحيوي في فنزويلا. وقال مسؤولون أمريکيون إن فرض عقوبات علی قطاع الطاقة، وهو أمر قد يشل حرکة اقتصاد فنزويلا المنهک بالفعل، لا يزال قيد البحث.
وتجيء العقوبات عقب تشکيل هيئة تشريعية عليا، أطلق عليها اسم الجمعية التأسيسية، جميع أعضائها من حلفاء الحزب الاشتراکي الحاکم وتتمتع بسلطة إعادة کتابة الدستور.
وکان أول إجراء تتخذه الجمعية الجديدة هو إقالة المدعي العام الذي اتهم مادورو بانتهاک حقوق الإنسان، وذلک في خطوة رسخت مخاوف المعارضة من أن الجمعية ستتخلص من الأصوات المعارضة للحکومة.
وفي الوقت ذاته، سرعت المحکمة العليا الموالية لمادورو من محاکمة سياسيين معارضين منهم رامون موتشاتشو رئيس حي تشاکاو الراقي بالعاصمة کراکاس.
وظهر موتشاتشو في تسجيل صور من موقع سري بعد إقالته والحکم عليه يوم الثلاثاء بالسجن 15 شهرا لعدم منعه الاحتجاجات في منطقته.
وهذا هو رابع رئيس حي تتهمه السلطات خلال 15 يوما بعدم منع الاحتجاجات. ومن المقرر أن يمثل رئيس حي خامس أمام المحکمة.
وقال موتشاتشو الذي ظهر في التسجيل ملتحيا يرتدي قميص (تي. شيرت) أبيض اللون عليه علم فنزويلا "إلی جميع مواطني فنزويلا، الرسالة هي أن تواصلوا هذا النضال". وانتشر التسجيل علی وسائل التواصل الاجتماعي.
وقال المعارض البارز أندريس فيلاسکويز "لن نترک الشوارع".