728 x 90

قلق عوائل السجناء السياسيين بسبب عدم توافر معلومات لديهم عن أبنائهم المسجونين

-

  • 8/7/2017
سجن جوهردشت بمدينة كرج
سجن جوهردشت بمدينة كرج
يساور عوائل السجناء السياسيين وسجناء الرأي في القاعة 12 المنقولين قسرا الی القاعة 10 العنبر 4 في سجن جوهردشت، القلق علی حال أعزائهم القابعين في السجن.
وبعد عملية همجية لنقل السجناء المصحوبة بالاعتداء عليهم بالضرب المبرح من القاعة 12الی القاعة 10 الأمنية للسجن، لا تتوافر أية معلومة عن السجناء منذ اسبوع. وحظر اللقاء علی السجناء بعد نقلهم العنيف الی القاعة الجديدة. وحسب آخر المعلومات التي تسربت بعد يوم من نقلهم الوحشي هؤلاء السجناء البالغ عددهم 53 سجينا يعيشون ظروفا غير لائقة مما تسبب في تفاقم الأمراض وهم بدأوا اضرابا جماعيا.
وللقاعة العاشرة في سجن رجايي شهر أربع کاميرات مراقبة و64 جهازا للتنصت وغرفة سيطرة متطورة. وحسب سجناء سياسيين سابقين وشهود لهذا العنبر ان هذا العنبر يشبه زنازين زجاجية.
وأعربت زوجة السجين السياسي حميد بابايي عن قلقها وکتبت في مذکرة في اينستغرام تقول:
زوجي مع 52 سجينا آخر حبسوا في قاعة انفرادية کبيرة. لا تتوافر معلومات عنهم وزملائهم في السجن منذ اسبوع. وحسب تقارير وصلتنا من العنابر الأخری ان زوجي مع 4 سجناء آخرين رقدوا في المصحة. کل السجناء الـ53 هم في حالة اضراب عن الطعام. کما ليس لدينا معلومات عن صحة هذه الأخبار. علی کل حال ان عدم توافر معلومات لدينا يقودنا الی أن نصبح قلقين. جميع العوائل يساورهم القلق وهم يبحثون عن حالة أعزائهم بعضهم بعضا.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات