728 x 90

تيلرسون: لا مستقبل لبشّار الأسد

-

  • 8/2/2017
تأكيد أميركي أن لا مكان لبشار الأسد في مستقبل سوريا
تأكيد أميركي أن لا مكان لبشار الأسد في مستقبل سوريا

2/8/2017

عبّر وزير الخارجية الأميرکي ريکس تيلرسون، عن أحدث موقف لواشنطن من سوريا، مؤکداً علی شرط إنهاء الوجود العسکري الإيراني في المنطقة وسوريا تحديدًا لإحلال السلام هناک، وأن لا دور لبشّار الأسد.
وخلال مؤتمر صحفي عقده، يوم الثلاثاء، في مقرّ وزارته في العاصمة الأميرکية واشنطن، استعرض خلاله ملخصًا لنشاطاته منذ تسلم مهام منصبه قبل 7 أشهر، اعتبر تيلرسون أنّ "العلاقات بين واشنطن وموسکو تضمنت، رغم اضطرابها، تعاوناً في مجال إعادة نوع من الاستقرار إلی سوريا".
وأضاف تيلرسون أنّ واشنطن "اشترطت علی روسيا انسحاب القوات الإيرانية بکل أشکالها، سواء کانت قوات من الحرس الثوري الإيراني أو من الميليشيات المسلحة المدعومة من قبل إيران، والتي تقاتل لصالحها داخل سوريا في هذه المعرکة".
توسع ايران
واعتبر أن کبح جماح إيران التوسعية في المنطقة "هو أمر نسعی لتحقيقه مع حلفائنا في التحالف وفي العالم".
کما أکد وزير الخارجية الأميرکي أن العمل لا يزال جارياً مع روسيا من أجل تحقيق الهدف الأساسي في سوريا، وهو ضمان وحدتها وعدم تقسيمها، وضمان تنظيم انتخابات حرة تأتي بنظام جديد.
وشدد تيلرسون علی أنّ بلاده لم تغيّر موقفها من النظام السوري، بمعنی أنها لا تزال متمسّکة بعدم وجود مستقبل لبشار الأسد في الحکم بسوريا.
وقال إنه "من وجهة نظرنا لا يوجد هناک أي دور لنظام بشار الأسد للحکم في البلاد. أما عن ترتيب هذه البنود، فهو أمر سيعدون للنقاش بشأنه طالما أننا متفقون علی النتيجة والهدف النهائي".

مختارات

احدث الأخبار والمقالات