728 x 90

کلمة اد رندل الرئيس الاسبق للحزب الديمواقراطي في المؤتمر السنوي العام للمقاومة الايرانية

-

  • 7/26/2017
اد رندل الرئيس الاسبق للحزب الديمواقراطي
اد رندل الرئيس الاسبق للحزب الديمواقراطي
اشکرکم شکرا جزيلا
سلام عليکم جميعا
کنا في امريکا مجموعة صغيرة نشطة عددنا 10تشمل المجموعة الحاکم ريدج ، الجنرال مک کيسي ، لويس فري مدير اف بي آي ، رودي جولياني و هوارد دين وعدد من الجنرالات بمن فيهم الجنرال شلتون والجنرال کيسي و الجنرال کانوي. عملنا سبع سنوات لاطلاق سراح سکان اشرف من العراق.
اريد ان اتحدث مع الاشرفيين الذين هم متواجدون الان في آلبانيا واتحدث معکم أيها الحضور الکرام. هذه کان حربا ضروسا عندما بدأنا نعمل علي ملف المنظمة کانت في قائمة المنظمات الارهابية. لم يکن احد يريد ان يقترب من اي مجاهد ولم يکن يبدا اي بلد باي خطوة حتي يقول للمنظمة لتنقل اعضائها الي هذا البلد.هذا کان بغض النظر عما کان يدور آنذاک في العراق.
نحن کنا موقنين ومؤمنين بهؤلاء الاشخاص وکنا عارفين بقدراتهم. کنا مؤمنين بطاقاتهم وکنا عارفين بانهم يتمکنون من ان يکونوا حجر الاساس لبناء ايران حرة.
اما الان فقدحان الوقت لاتخاذ خطوة جديدة لتحرير ايران. نعم نحن سنقف خلفکم لان مصالحنا ايضا في ذلک لاننا علی علم بان ايران حرة بقيادة السيدة مريم رجوي ما ذا تعني في الشرق الاوسط.انها ستکون مفهومها السلام و الامن ونهاية التطرف نهاية لايران التي هي تعتبر عراب الارهاب ومصدره في العالم .هذا يعني بان النساء سوف لن يرزحن تحت التعذيب وان الشعب الايراني هو حر في تقرير مصيره ولديه حرية التعبير.
انا خلال حياتي المحترف لم يکن لدي شعور احسن من ان اعرف بان عملي وطاقتي يلعب دوراً ولو بسيطا في خروج سليم لسکان اشرف من العراق. لم اکن اشعر بالفخر والاعتزاز بهذه الدرجة قياسا الی عمل آخر.
انا اتعهد امامکم اليوم واريد ان تعرف السيدة مريم رجوي بان الامريکيين من الجمهوريين والديموقراطيين والمستقلين والتقدميين والامريکيين من المحافظات الحمراء و الزرقاء نحن کلنا واقفون خلفها لان الامريکان لديهم قاسم مشترک وهو اننا نعرف بان علينا ان نقاتل للحصول علي الحريات نحن نعرف بان الحرية ذات اهمية بالغة لنا وتحتاج الی الفداء تحتاج للشجاعة نحن واقفون ورائکم لانکم تقاتلون من اجل تحقيق هذه المبادئ.
شکرا جزيلا