728 x 90

انتهاکات جديدة في الموصل.. أکوام من الأسری

-

  • 7/21/2017
أسرى مكدسون في الموصل ويواجهون الموت بعيدا عن القانون ومعظمهم نفوا صلتهم بتنظيم داعش
أسرى مكدسون في الموصل ويواجهون الموت بعيدا عن القانون ومعظمهم نفوا صلتهم بتنظيم داعش

21/7/2017
کشفت صور جديدة انتهاکات لـ الحکومة العراق في التعامل مع الأسری في مدينة الموصل عقب استعادة المدينة من تنظيم داعش الإرهابي إثر حملة عسکرية دامية استمرت 9 أشهر.
وبدا في الصور عشرات من المشتبهين بأنهم من مقاتلي داعش مکومين داخل سجن مؤقت في جنوب الموصل، نقلاً عن "ديلي ميل" البريطانية ووکالة "أسوشيتد برس".
وفي ظل تعطش بعض الجنود والضباط العراقيين وعناصر من ميليشيات الحشد الشعبي للانتقام، تتخوف الأمم المتحدة والمنظمات الدولية من عمليات قتل غير قانونية.
ونقل تقرير عن ضابط عراقي لم يکشف عن هويته برتبة ملازم وصفه للأسری المشتبهين من داعش بقوله: "ليسوا بشراً".
وذکر أن 2800 سجين آخر محتجزون في قاعدة "قيارة الجوية" جنوب الموصل، فضلاً عن مئات آخرين معتقلين في بعض المرافق الصغيرة الأخری.
وأصر الأسری الذين قابلتهم وکالة المخابرات العسکرية العراقية علی أنهم أبرياء. وقال أحدهم: "لن تجد بين هؤلاء الرجال إلا قلة من داعش. وقد قضی کل منهم أکثر من 6 أشهر هنا".
وأضاف أحد السجناء بعيدا عن الحراس: "منذ وصلت إلی هنا قبل 8 أشهر، رأيت الشمس مرة واحدة فقط".
وأوضح أنه موظف مدني کان يسافر بين بغداد والموصل في عدة مناسبات سابقة قبل احتجازه.
وأکد أنه يعرف علی الأقل اثنين من المعتقلين، لقيا مصرعهما داخل مرکز الاعتقال بسبب الظروف القاسية.