728 x 90

النظام الإيراني يعدم طفلاً اعتقلته في الـ10 من عمره

-

  • 7/17/2017
16/7/2017

نفذ القضاء الإيراني أحکاماً بالإعدام ضد 4 متهمين في مدينة زاهدان وزابل بمحافظة بلوشستان، بينهم طفل کانت القوات الإيرانية قد ألقت القبض عليه حينما کان في العاشرة من عمره، وهو برفقة شخص آخر متهم بالاتجار في المخدرات.
وکشفت منظمة حقوق الإنسان الإيرانية التي تطلق علی نفسها "لا للسجن ولا للإعدام" عن 3 أسماء من المعدومين وهم: شفيع محمد بلوش زهي وداد محمد دهقاني (52عاما) وغدير دهقاني (18عاما) بعد 8 سنوات سجن، حيث کان غدير لم يتجاوز العاشرة من عمره.
وقالت المنظمة في تقرير لها، الأحد، إن المتهمين وهم من أهالي بلوشستان باکستان، تم إعدامهم صباح يوم الجمعة الماضي في سجن زاهدان سيئ الصيت بمحافظة بلوشستان ذات الأغلبية السنية شرق إيران.
وجاء في التقرير أن القوات الأمنية ألقت القبض علی الطفل غدير قبل 8 أعوام، وهو برفقة داد محمد دهقاني في رحلة من بلوشستان باکستان إلی بلوشستان إيران، حيث يقول القضاء الإيراني إنه تم کشف مخدرات في الشاحنة التي کان يقودها داد محمد دهقاني.
وانتقدت عوائل المحکومين الذين حضروا لاستلام الجثامين، المعاملة السيئة مع ذويهم المعدومين، حيث ترکت سلطات السجن جثامينهم ملقاة علی الأرض في ساحة السجن المکشوفة مدة يوم کامل، في درجة حرارة تجاوزت الخمسين.
وسجل النظام الإيراني رقماً قياسياً في تنفيذ أحکام الإعدام، حيث وصل إلی حالة إعدام واحدة کل 4 ساعات.
وأعلنت منظمة حقوق الإنسان في إيران يوم الخميس الماضي، أن سلطات القضاء في طهران نفذت 56 حکماً بالإعدام منذ الأول من الشهر الجاري حتی الثاني عشر من نفس الشهر، أي بمدة 12 يوماً، وبذلک تکون إيران قد سجلت رقماً قياسياً في تنفيذ الإعدام بحق متهمين في سجونها.