728 x 90

وزير الخارجية الايطالي السابق: رسالتنا الی الملالي حان الوقت لکي يرحلوا!

-

  • 7/3/2017
السيدة رئيسة الجمهورية، أيها الضيوف الکرام وأيها الاصدقاء الأعزاء
نحن في الوفد الايطالي أصدرنا مؤخرا بيانا سارا. السعي الذي يحفزنا لکي نزيد من جهودنا لاستعادة الکرامة الانسانية الی ايران. طبعا ان رسالة الوفد الايطالي اليوم لکم هي تقديم أحر آيات الأحترام لبلدکم. وأصدر الوفد من منصة البرلمان الايطالي دعوة الی الحکومة الايطالية لادانة المجزرة 1988. وکذلک وقف الاعدامات في ايران. يجب فتح تحقيق بشأن المجزرة في العام 1988.
ان هذه المجموعة البرلمانية تحض الحکومة الايطالية نحو محاسبة النظام الايراني بسبب جرائمه. هناک تحولات سريعة في داخل ايران وخارجها. لذلک يجب أن يتم التصدي لهذه الديکتاتورية التي هدفها حفظ السلطة والثروة لنفسها. الشعب الايراني هو حر ولا يغفر الجريمة في العام 1988 وهذا ما يشعره الملالي جيدا.
اننا شهدنا مؤخرا انتخابات في ايران. ولکن الملالي يقولون في الاسلام لا صوت الا للولي الفقيه وهذا الکلام هو في ذاته يثبت أن لا مبرر للاعتراف بتلک الانتخابات المثيرة للسخرية.
وتشير العلامات أن النظام يتجه نحو تصعيد القمع لذلک يخطأ التجار والمسؤولون الاوروبيون أن يتجهوا الی ايران لعقد صفقات. بينما يجب أن يهتم قادة العالم أکثر للشعب الايراني. وأن يدعموا الحرية والعدالة ورسالتنا للملالي يجب أن تکون: حان الوقت لکي يرحلوا!

مختارات

احدث الأخبار والمقالات