728 x 90

سيد احمد غزالي: لا أعرف منظمة في العالم تستطيع تحشيد 100 ألف شخص في المنفی

-

  • 7/2/2017
•حان الوقت لکي نطلب باقامة العدل ومحاسبة مسؤولي مجزرة 120 ألف ايراني بينهم 30 ألف سجين سياسي ابيدوا في العام 1988
في ما يلي ملخص من کلمة سيد احمد غزالي رئيس الوزراء الجزائري السابق في المؤتمر السنوي العام للمقاومة الايرانية في الاول من يوليو 2017 بباريس:
اني لا أعرف منظمة في العالم لها هکذا شعبية قادرة علی تحشيد 100 ألف شخص خارج البلاد وفي المنفی. لذلک اني أعود الی العام 1980 حيث أقام مسعود رجوي في طهران اجتماعا شارک فيه مئات الآلاف من الايرانيين. اني أری کيف تم قطع مراحل صعبة وکم من آلام ومعاناة تحملوها ولکن في الوقت نفسه حققت المقاومة الايرانية في العالم الغربي نجاحات وانتصارات.
اني أتذکر العام 1988 حيث أعدم 30 ألف سجين سياسي بفتوی صادرة عن خميني خلال 3 أشهر! وحان الوقت لکي نطلب باقامة العدل ومحاسبة مسؤولي مجزرة 120 ألف ايراني بينهم 30 ألف سجين سياسي ابيدوا في مجزرة في العام 1988.
والآن نحن في خط مباشر، وتحررت طاقات المجاهدين وکما قالت السيدة مريم رجوي يجب أن ندخل بروح اقتحامية والهجوم هو الخط المباشر الذي يجب أن ينتهي الی حرية الشعب الايراني بوجه الديکتاتورية التي تقمعهم. انه لمسير صعب ولکننا نتمنی أن يکون لقائنا المقبل في طهران.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات