728 x 90

هيلي.. التحذير الأمريکي موجه لروسيا وإيران أيضاً

-

  • 6/28/2017
السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة "نيكي هيلي
السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة "نيكي هيلي

27/6/2017
کشفت واشنطن مزيداً من التفاصيل حول نية بشار الأسد استخدام السلاح الکيماوي في حين بادرت موسکو إلی الدفاع عن نظام الأسد واستنکار التهديدات الأمريکية فيما عادت سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة لتؤکد علی الإنذار الأمريکي وتوضح بأن الالإنذار ليس موجهاً لنظام الأسد فقط وإنما روسيا وإيران أيضاً.
التحذير لروسيا والنظام الإيراني أيضاً
أبلغت السفيرة الأمريکية لدی الأمم المتحدة "نيکي هيلي"، اليوم الثلاثاء مجلس النواب أن الإدارة لم تقصد بتحذيرها نظام الأسد فقط وإنما روسيا وإيران.
وأضافت "أعتقد أن الهدف في هذه المرحلة ليس فقط إرسال رسالة للأسد ولکن أيضا رسالة لروسيا وإيران مفادها أنه إذا حدث ذلک مجددا فإننا نحذرکم رسميا".
وقال "جيف ديفيز" المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريکية (البنتاجون)، اليوم الثلاثاء، إن بلاده رصدت استعدادات عند نظام الأسد لشن هجوم محتمل بأسلحة کيماوية في مطار الشعيرات، وهو المطار الذي هاجمته واشنطن في نيسان/ أبريل الماضي بعد استهداف النظام مدينة خان شيخون بالسلاح الکيماوي.
وقال ديفيز بحسب، رويترز، "انطوی ذلک علی طائرتين في حظيرة طائرات محددة نعرف أنها مرتبطة باستخدام أسلحة کيماوية".
وکان البيت الأبيض هدد نظام الأسد بدفع "ثمن باهظ جداً" هو وجيشه إذا شن هجوماً بالأسلحة الکيماوية ضد المدنيين، لافتاً إلی أن الولايات المتحدة رصدت استعدادات محتملة لتنفيذ هجوم من هذا النوع.