728 x 90

تجمع يصنع التغيير

-

  • 6/26/2017
سولابرس
24/6/2017

بقلم:رؤی محمود عزيز

حالة الحذر و الترقب التي تهيمن حاليا علی سائر الاجهزة الامنية الايرانية و التي وصلت الی حد جعل هذه الاجهزة في حالة الانذار مع قرب إنعقاد التجمع السنوي القادم للمقاومة الايرانية في الاول من تموز في العاصمة الفرنسية باريس، تتعلق بصورة جدلية بالتأثير الکبير الذي باتت هذه التجمعات تحدثه بين مختلف اوساط الشعب الايراني و تبعث فيه روح التصدي و المقاومة و النضال ضد نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية، خصوصا بعد أن تجاوز و تخطی هذا النظام کل الحدود في تعامله القمعي مع الشعب الايراني.
التجمعات السنوية للمقاومة الايرانية و التي تقام سنويا في باريس منذ قرابة 11 عاما، والتي تظاهر النظام الايراني بعدم الاهتمام بها و تجاهلها، لکن و بعد التأثيرات القوية التي باتت هذه التجمعات السنوية للمقاومة الايرانية تترکها في داخل إيران و تصاعد حالات الرفض و الاحتجاج من تظاهرات و إضرابات و إعتصامات والتي صارت ظاهرة يومية تثير الخوف و القلق داخل اوساط النظام في طهران، ولذلک فإنه و بقدر مايخاف النظام و يحذر من التجمع القادم في الاول من تموز2017، فإن الشعب الايراني ينتظره بلهفة و شغف وصل الی حد إن هناک من يجازف للمشارکة و الحضور فيه.
فضح الاساليب القمعية للنظام و کشف مخططاته و جرائمه و مجازره و إنتهاکاته ضد الشعب الايراني و کذلک فساده و سرقته و نهبه لأمواله، وکذلک فضح التدخلات السافرة له في المنطقة و ماکلفه و يکلفه ذلک من أعباء علی کاهل الشعب الايراني، کل هذه الامور تقوم المقاومة الايرانية بطرحها في التجمعات السنوية لها و الملفت للنظر إن کل هذه الامور معززة بالادلة و البراهين التي تؤکدها، ومن هنا فإنها حظت بإهتمام إستثنائي من جانب الشعب الايراني کما إنها حظت بإهتمام کبير من جانب دول المنطقة و العالم، ولهذا ليس بغريب أبدا علی طهران أن تضع نفسها في حالة إنذار مع قرب إنعقاد هذا التجمع الکبير الذي من المؤمل أن يحضره أکثر من 100 من أبناء الجالية الايرانية بالاضافة الی مئات الشخصيات السياسية و التشريعية و الثقافية المرموقة من سائر أرجاء العالم.
الحذر و الخوف الکبير لطهران من هذا التجمع يأتي من کونه يرسم طريق إيران المستقبل و الذي يمر من خلال التغيير الجذري في طهران، وهنا مربط الفرس و مصدر و أساس خوف طهران، ذلک إن التجمعات السنوية برمتها و تجمع الاول من تموز القادم خصوصا هي تجمعات أکدت و تؤکد علی ضرورة و حتمية التغيير في إيران و الذي صار أمرا لامناص منه أبدا.