728 x 90

عشية التحشد السنوي الکبير باعتراف الملالي المقاومة تشعل الشارع الايراني

-

  • 6/18/2017
17/6/2017
صافي الياسري

المؤتمر السنوي الذي تحشد له المقاومة الايرانية لتجديد العهد مع منظمة مجاهدي خلق لاسقاط نظام الملالي واحتفالا بفشل المؤلامرة الکيدية ضد قيادات المنظمة ومقرها بباريس يشعل الشارع الايراني حيث تنتشر فيه اللافتات المناصرة للمنظمة والزعيمة مريم رجوي بشعارات اسقاط النظام ،الامر الذي دفع کبار الملالي الی الاعتراف بقوة نشاط وفاعلية المنظمة وقدرتها علی تحريک الشارع في عموم مدن ايران وبخاصة العاصمة طهران ،وتاتي هذه الاعترافات ايام التحضير لقدوم اکثر من مائة الف وافد ايراني ومئات الاصدقاء والمؤيدين من عموم دول العالم في قارت الارض الخمس ، ففي تصريحات أدلی بها قائد قوات الحرس السابق وأمين مجمع تشخيص مصلحة النظام الحرسي«رضايي» يوم امس 16حزيران /يونيو2017قبل خطبة صلاة الجمعة في مدينة مشهد بشأن قدرة مجاهدي خلق عام 1981 أکد قائلا:« بالضبط بعد21حزيران/يونيو قام المنافقون بإستعراض مسلح في طهران ومشهد واصفهان بحضور 17ألفا عضوو70 ألفا في أرجاء البلاد».
قال رضايي هذا في معرض اعترافه بقدرة المجاهدين علی تحريک الشارع الايراني ماضيا وحاضرا ومستقبلا وعشية انعقاد مؤتمر الحشد الاکبر المناصر لمنظمة مجاهدي خلق
کما کشف ذعره بتزامن المؤتمر وعقوبات مجلس الشيوخ الأمريکي الجديدة حيث أکد الحرسي رضايي رعبه بالقول :« يوم أمس فرضوا عقوبات مفصلة علی إيران تحت عنوان إيران باتت عاملا لزعزعة الإستقرار في المنطقة."
ليشتد ذعر الملالي بتزامن التحشد مع تصاعد الاحتجاجات الشعبية علی سوء الاوضاع الاقتصادية في البلاد وعمليات السلب والنهب التي يقوم بها الملالي وخشيتهم من ان تستغلها المنظمة لتحريک دعاتها وناشطيها خلال المؤتمر لتفجير تمرد جديد ضد ولاية الفقيه وقد اعترف وزير داخلية النظام رحماني فضلي باتساع التجمعات الاحتجاجية علی النهب الشامل من قبل المؤسسات الحکومية.
وقال يوم الثلاثاء 13 حزيران في برلمان النظام : لکي يتضح الموقف اني اضطر الی تقديم بعض السوابق لأقول کيف کان الموقف والآن وصل الی أي مرحلة. بخصوص موقف ظاهرة شانديز مع الأسف کان هناک مشروع بدأ في عام 2009 علی شکل شرکة وتم اکتتاب حوالي 136 ألف شخص في هذا المشروع أي 30 بالمئة من أسهم الشرکة تم بيعها لحوالي 136 ألف شخص حيث يشمل حوالي 500 ألف شخص مع عوائلهم وحصلت مشکلات في هذا المشروع مع الأسف.
ونظرا الی الاحتجاجات الواسعة التي تحصل من قبل المواطنين فسجلنا لحد الآن 186 حالة احتجاجية وتجمع فقط في خراسان الرضوية کما يعادلها في سائر المحافظات لأن الأسهم وزعت علی کل البلاد.
ليس هذا فقط فالشارع الايراني يتحرک علی ايقاعات المنظمة التي تفضح ادبياتها ووسائل اعلامها بوليسية النظام والعنف وکتم الانفاس والاصوات المحتجة ونشر الرعب والهلع والتبذير والهدر في مقدرات الشعب الذي يعج بالجياع والفقراء لا بقاء نيران الحروب مشتعلة ولحماية حلفائها من الطغاة وقتلة شعوبهم کما هو الحال في سوريا والعراق ،وتوسيع الانفاق علی ميليشياتها في العراق وسوريا ولبنان واليمن والبحرين وعملائها في العديد من الدول العربية .
ومن المتوقع وکما حدث في العام الماضي ان تکون المشارکة العربية علی الصعيدين الشعبي والرسمي اوسع هذا العام علی رغم کل الجهود التي يبذلها الملالي للمشاغبة وخلط الاوراق في مسعی لتحجيم المؤتمر او اعاقة مساره .

مختارات

احدث الأخبار والمقالات