728 x 90

أوضاع إنسانية صعبة بمدينة الرمادي العراقية

-

  • 5/28/2017

تعيش معظم العائلات في مدينة الرمادي مرکز محافظة الأنبار أوضاعا إنسانية واقتصادية صعبة بسبب افتقار المدينة إلی الخدمات الأساسية عقب استعادتها من داعش.
ويناشد المواطنون المسؤولين في الحکومتين المحلية والمرکزية لمدّ يد العون لهذه المنطقة حتی يتمکنوا من ترميم ما تبقی من بيوتهم، عقب العمليات العسکرية بين القوات العراق ية وتنظيم الدولة.
وقد تسببت المعارک في تدمير نحو 80% من البنية التحتية للمدينة. ولم تبدأ الحکومة العراقية -التي يتهمها المواطنون بإهمالهم- في إعادة الإعمار، وهو ما أثر سلبا علی وضع سکان المدينة.
وکان تنظيم الدولة قد فرض سيطرته علی الرمادي -الواقعة علی بعد 90 کيلومترا عن بغداد- في مايو/أيار 2014، قبل أن يتمکن الجيش العراقي من استعادتها بدعم من طيران التحالف الدولي أواخر عام 2015.