728 x 90

ايران.. اعادة نشر اختلاسات هائلة لحکومة احمدي نجاد

-

  • 5/15/2017
بيجن زنغنه .. الكشف عن اختلاسات نجومية في حكومة الحرسي احمدي نجاد
بيجن زنغنه .. الكشف عن اختلاسات نجومية في حكومة الحرسي احمدي نجاد
عقب المناظرة التي جرت يوم الجمعة 12 أيار، أعادت وسائل الاعلام التابعة لزمرة روحاني بث جوانب من مقابلة بيجن زنغنه وزير النفط في حکومة الملا روحاني حيث اعترف فيها بالاختلاسات النجومية في حکومة أحمدي نجاد.
وقال زنغنه: نعم، أخذت مجموعة، (النفط) ولم يستردوا عوائدها ولم يکن في قرارهم استرداد هذه الآموال. باعتقادي انهم لم يخطأوا. وتعمّد فريق السيد بابک زنجاني الذي أخذ (النفط) في أن لا يسترد عوائده. وباعتقادي انه يمتلک بعض الأموال في ايران وتقرر أن يتم استعادة الأموال الی الحکومة والمبلغ طبعا هو أقل من الدين البالغ 8000 مليار تومان الذي هو مدين للخزينة.
المذيع: سيد الوزير. لدي سؤال، لدينا قانون في البلد کل عائد يجب أن يعود الی الخزينة حسب ترتيب. ما معنی أن يأخذ جماعة مثلا النفط ويحلون مشاکلهم فهل حصل مثل هذا؟
زنغنه: لا. لم يکن بيع النفط. بل منحوه النفط. منحوه النفط لکي يسترد عوائده الا أنه لم يستردها ...
المذيع: کانت هناک حالات مماثلة
زنغنه: لا. هناک الأمر يختلف. موضوع السيد بابک زنجاني هو أن يبيع النفط أيضا ضمن أعماله.. کما سلموه بعض المبالغ الأخری ..
المذيع: ماذا قصدک من المبالغ الأخری.
زنغنه: کانت هناک أموال أخری، کان هناک قروض لوزارة النفط لتنفيذ مشاريعها. منحوه من هذه المبالغ لکي يسلم هذه المبالغ الی المقاولين غير أنه ابتلع هذه المبالغ أيضا.
المذيع: لماذا هم لم يسلموا المبالغ مباشرة الی المقاولين...
زنغنة: انه قد أسس مصرفا غير نزيه وهذا هو مثار للشک
المذيع: ياللعجب، سيد الوزير هل يمکن توضيح أکثر للشعب؟
زنغنة: جاء الرجل وأسس مصرفا لم يکن رصيده 500 ألف دولار. تم منحه أکثر من 2 مليار دولار من أموال الحکومة وبقرار من مجموعة عمل النفط وقعه رئيس المصرف المرکزي وعدد من الوزراء وتم منحه هذا المبلغ.. أخذ هذا المبلغ وغدا قال...
المذيع: نحن في هذا البرنامج سألنا اولئک الذين وقعوا الوثيقة انهم أنکروا ذلک...
زنغنة: تواقيعهم موجودة.
المذيع: نعم.
زنغنه: انهم وقعوا أن يتم تسليم المبلغ للمصرف FIIb . والمصرف هويته غير معلومة. انه مصرف في طاجيکستان. انه أسس مصرفا في ماليزيا . ولم يکن أي رصيد لهذا المصرف. لماذا أقدمتم علی هذه المخاطرة الکبيرة وهذه نتيجتها..

مختارات

احدث الأخبار والمقالات