728 x 90

حزب الله يعترف بمقتل اثنين من قيادييه في سوريا

-

  • 5/13/2017
 -
-

13/5/2017
أقرت ميليشيا "حزب الله" اللبنانية، الجمعة، بمقتل اثنين من قيادييها خلال مشارکتهم القتال إلی جانب قوات الأسد في سوريا.
وأکدت وسائل إعلام لبنانية مقتل کلاً من القيادي القائد الميداني في حزب الله "علي محمد بيز" الملقب بـ"الحاج أبو حسن"، والقيادي "حسين سامي رشيد" الملقب بـ"الحاج باقر" في سوريا، دون أن تحدد مکان وزمان وتفاصيل مقتلهم.
وذکر موقع "عربي برس" المقرب من حزب الله، أن القياديين قتلا "أثناء قيامهما بواجبهما الجهادي المقدس في التصدي لمرتزقة الکفر والوهابية".

مصادر ميدانية أکدت لـ"أورينت نت" أن القياديين في ميليشيا حزب الله قتلا في کمين لتنظيم الدولة استهدف ميليشيات حزب الله و"الدفاع الوطني" في جبال الشومرية بريف حمص الشرقي.
وکانت وسائل إعلام موالية للنظام قد نعت قبل يومين "محمود ونوس" القيادي في ميليشيا "الدفاع الوطني" التابعة لقوات الأسد خلال المعارک الدائرة مع تنظيم "الدولة" في ريف حمص.
هذا وتؤکد وسائل إعلام لبنانية وعربية وإسرائيلية أن خسائر ميليشيا "حزب الله" البشرية خلال مشارکتها إلی جانب قوات الأسد في المعارک سوريا، تجاوزت الألفين قتيل، إلی جانب آلاف الجرحی.
يأتي ذلک، بعيد ساعات من إعلان زعيم ميليشيا حزب الله "حسن نصرالله" أن ميليشياته فککت مواقعها العسکرية علی حدود لبنان الشرقية مع سوريا، وأن هذه المنطقة باتت "الآن مسؤولية الدولة حيث لا داعي لوجود حزب الله هناک"، حيث ربطت مصادر سياسية لبنانية قرار الميليشيا تسليم الحدود للجيش اللبناني، بالأوضاع المتوترة في بيئة الحزب الداخلية، وخصوصاً بعد ارتفاع أعداد القتلی من قادته ومقاتليه نتيجة القتال منذ سنوات إلی جانب قوات الأسد، حيث خرجت أصوات من بيئة حزب الله تطالب بالانسحاب من سوريا.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات