728 x 90

کوسوفو تدعو الی انتخابات تشريعية مبکرة في 11 حزيران/يونيو

-

  • 5/12/2017
رئيس وزراء كوسوفو عيسى مصطفى متحدثا في البرلمان الكوسوفو
رئيس وزراء كوسوفو عيسى مصطفى متحدثا في البرلمان الكوسوفو

11/5/2017

دعا رئيس کوسوفو هاشم تاجي الی اجراء انتخابات تشريعية مبکرة في 11 حزيران/يونيو المقبل، غداة حجب البرلمان الثقة عن الحکومة في بلد يشهد ازمة سياسية مستمرة منذ عام.
ويعاني الائتلاف الحاکم في کوسوفو من تنافر متنام بين جناحيه الرئيسيين، حزب کوسوفو الديموقراطي الذي يتزعمه تاجي (يمين الوسط) وحزب رابطة کوسوفو الديموقراطية المحافظ الذي يتزعمه رئيس الوزراء عيسی مصطفی.
والدافع وراء اجراء تصويت علی الثقة الاربعاء هو اتفاق لترسيم الحدود مع مونتينيغرو المجاورة، وهو الشرط الاخير الذي ينبغي علی کوسوفو تحقيقه لاعفاء مواطنيها من تأشيرة دخول للاتحاد الاوروبي.
وتقف المعارضة بشدة ضد الاتفاق وتزعم انه يعطي مونتينيغرو ارضا مساحتها الاف من الهکتارات يستخدمها تقليديا رعاة من کوسوفو.
ولم يقر برلمان کوسوفو الاتفاق حتی الآن، وقد عملت المعارضة بشکل شرس ضده وصولا الی اطلاق غاز مسيل للدموع خلال جلسات برلمانية عدة، اضافة الی تنظيم احتجاجات في الشارع تخلل بعضها احداث عنف.
وقالت ممثلة الاتحاد الاوروربي في بريشتينا ناتاليا ابوستولوفا لمحطة تلفزيون محلية "العمل الذي بدأه الاتحاد الاوروبي مع المؤسسات يجب الا يتوقف بسبب الانتخابات المقبلة"، وحضت البرلمان الجديد علی الموافقة علی الاتفاق.