728 x 90

سيول اللاجئين.. ومصير مجهول للأطفال

-

  • 5/5/2017

5/5/2017
منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسيف” حذرت من أن الآلاف من الأطفال اللاجئين العالقين في اليونان وبلغاريا وهنغاريا وغرب البلقان معرضون لمصير مجهول واضطرابات نفسية، وهم ينتظرون الالتحاق بأسرهم في غرب أوروبا.
الأطفال الذين انفصلوا عن ذويهم قبل أو أثناء رحلة الفرار من الحرب وويلاته بحثا عن وطن جديد يؤمن حاجياتهم، بات لهم الحق بالالتحاق بأسرهم في دول أوروبا الغربية کألمانيا أو السويد ، لکنهم لا يعرفون ما إذا کان سيتم السماح لهم بالسفر أم لا حسب ما ذکرته المنظمة.
في العديد من الحالات يقوم الذکور البالغين بالقيام بالرحلة إلی القارة العجوز أولا قبل أن يلتحق بهم بقية أفراد الأسرة ، ولکن إغلاق الحدود بين الدول الأوروبية في العام 2016 تسبب في إيقاف العديد من الأطفال والنساء في غرب البلقان ووسط أوروبا لتتبخر آمالهم في الوصول إلی بر الأمان.
الأفراد العالقون خارج حدود أوروبا الغربية في حاجة إلی تقديم طلب للالتحاق بعائلاتهم، وفي انتظار ذلک تستغرق الإجراءات ما بين 10 أشهر وسنتين.
منظمة الأمم المتحدة للطفولة تحاول تقديم الدعم النفسي والاجتماعي للأطفال اللاجئين والمهاجرين في اليونان وغرب البلقان من خلال إنشاء مراکز لدعم الأطفال وتقديم الخدمات الصحية والنفسية لهم وحمايتهم.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات