728 x 90

4 مناطق آمنة.. اتفاق بين بوتين وأردوغان علی حظر جوي وتخفيف التصعيد في سوريا

-

  • 5/3/2017

3/5/2017
أيدت روسيا التي تدعم النظام السوري وترکيا الداعمة للمعارضة، إقامة "مناطق آمنة" في سوريا ؛ بهدف تعزيز وقف إطلاق النار، عقب لقاء جمع رئيسي البلدين الأربعاء 3 مايو/أيار 2017، في مدينة سوتشي الروسية.
وقال الرئيس الترکي رجب طيب أردوغان، إن الهدنة في سوريا تشکل فرصة لإنجاح مساعي الحل السياسي، ينبغي عدم إهدارها.
وورد خلال اللقاء الذي جمع الرئيسين اقتراح إقامة مناطق "لتخفيف حدة التصعيد" بسوريا في وثيقة عُرضت للبحث خلال محادثات أستانا.
تقترح الوثيقة إنشاء هذه المناطق في محافظة إدلب (شمال غرب) وبشمال حمص (وسط) وفي الغوطة الشرقية قرب دمشق وبجنوب سوريا. والهدف من ذلک هو "وضع حد فوري للعنف وتحسين الحالة الإنسانية".
وبحسب الوثيقة، سيتم العمل في مناطق تخفيف التصعيد علی "ضبط الأعمال القتالية بين الأطراف المتنازعة"، و"توفير وصول إنساني سريع وآمن"، و"تهيئة ظروف العودة الآمنة والطوعية للاجئين".
أردوغان قال: "سنواصل اللقاءات والحديث عن سوريا طالما استمرت الآلام فيها، وسنواصل البحث عن حل للمشکلة دون أن نسدّ آذاننا لصرخات الأبرياء".
وتطرق أردوغان إلی الهجوم بالأسلحة الکيماوية علی بلدة خان شيخون السورية الشهر الماضي، قائلاً: "هجوم وحشي کهذا ينبغي ألا يمر دون حساب وقد تطابقت وجهة نظرنا مع بوتين بشأن الأهمية البالغة لمعاقبة المسؤولين عنه".