728 x 90

ترامب مستقبلا نظيره الفلسطيني: سنحقق السلام بين إسرائيل والفلسطينيين

-

  • 5/3/2017
ترامب مصافحا عباس
ترامب مصافحا عباس

3/5/2017
واشنطن- أبدی دونالد ترامب الاربعاء تفاؤله بامکان التوصل الی اتفاق سلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين خلال استقباله الرئيس الفلسطيني محمود عباس للمرة الاولی في البيت الابيض.
وقال ترامب اثر اجتماعه بنظيره الفلسطيني في المکتب البيضوي "نريد ارساء السلام بين اسرائيل والفلسطينيين وسنحقق ذلک" من دون ان يتطرق الی کيفية انجاز هذا الامر.
وأضاف عن هذا الملف الشائک الذي يطبعه تباعد کبير في المواقف بين الجانبين "بصدق، قد يکون الامر اقل صعوبة مما يعتقده الناس منذ اعوام".
والی جانبه، القی عباس کلمة مقتضبة غلب التفاؤل علی مضمونها. وقال مخاطبا الرئيس الاميرکي " لديکم الارادة والرغبة لتحقيق هذا النجاح، وسنکون شرکاء حقيقيين لکم لتحقيق معاهدة سلام تاريخية".
واضاف عباس "نحن الشعب الوحيد الذي بقي في هذا العالم تحت الاحتلال، ويجب أن تعترف إسرائيل بدولة فلسطين کما نحن نعترف بدولة اسرائيل".
ويطالب الفلسطينيون بدولة علی حدود 1967 تکون عاصمتها القدس الشرقية ما سيضع حدا لخمسين عاما من الاحتلال في الضفة الغربية ولقطاع غزة والقدس الشرقية.
وأکد عباس ان "خيارنا الاستراتيجي الوحيد هو تحقيق مبدأ حل الدولتين، فلسطين علی حدود 67 بعاصمتها القدس الشرقية، لتعيش بأمن وسلام واستقرار، مع دولة اسرائيل".
وخلال استقباله في منتصف فبراير 2017 رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو، اکد ترامب ان حل الدولتين ليس السبيل الوحيد للتوصل الی اتفاق سلام ما شکل قطيعة مع المبادیء التي دافع عنها الرؤساء الاميرکيون والمجتمع الدولي لعقود.
والاربعاء، لم يتطرق الی هذا الموضوع الحساس في شکل مباشر لکنه اصر علی ثقته بامکان التوصل الی حل.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات