728 x 90

العفو الدولية تدين إنشاء شرطة الانترنت في إيران وتصفها بأداة لتقييد حرية التعبير

-

  • 11/19/2009
عقب إنشاء شرطة الانترنت من قبل نظام الملالي الحاکم في إيران، أصدرت منظمة العفو الدولية بياناً أدانت فيه تشکيل هذا الجهاز القمعي کأداة لتقييد حرية التعبير. وقال بيان منظمة العفو الدولية: ان الغاية من تشکيل شرطة الانترنت هو اخماد أصوات المعارضين السياسيين وترويعهم ونشر أجواء من الرعب والکبت في الانترنت.
وقال مالکوم اسمارت مدير قسم الشرق الاوسط وشمال افريقيا في المنظمة: يبدو أن هدف النظام الايراني هو ترويع المواطنين من نقد الحکومة أو نشر الاخبار والمعلومات حول انتهاکات حقوق الانسان واعمال القمع التي ينوي النظام ممارستها.
وأضاف اسمارت: علی النظام الايراني أن يتوقف عن تصعيد حملاته المتزايدة ضد المواقع الانترنتية بدلاً من انشاء جهاز شرطة الانترنت. وأضافت العفو الدولية: النظام الايراني يمارس قوانين غير شرعية تسبب في حبس العديد من الصحفيين الذين ليس لهم ذنب الا نشر الحقائق.
وجاء في جانب آخر من بيان منظمة العفو الدولية: ان فرض الرقابة علی الانترنت هو اسلوب آخر تلجأ اليه سلطات النظام الايراني لکبت صوت المعارضة السياسية.