728 x 90

المظاهرات تعم المناطق السورية بشعار «استقلالنا بجلاء المحتل الروسي والإيراني»

-

  • 4/21/2017
 -
-
21/4/2017

خرجت اليوم مظاهرات في مختلف المناطق السورية بجمعة جديدة أطلق عليها اسم "استقلالنا الثاني بجلاء المحتل الروسي والإيراني"، طالب من خلالها المتظاهرين بمحاسبة الأسد.
ورفع المتظاهرون في مدينة دوما بالغوطة الشرقية لافتات تستنکر تهديدات النظام بقصف الغوطة بالکيماوي، کما طالبوا العالم بمحاسبة الأسد علی جرائمه المرتکبه في محکمة لاهاي وليس علی طاولة المفاوضات.
وأکدوا أنهم ثابتون صامدون رغم سياسة التجويع التي ينتهجها الأسد لترکيع أهالي الغوطة الشرقية، من خلال إطباق الحصار الخانق عليهم.
وفي مدينة معرة النعمان جنوب إدلب، وجه المتظاهرون رسالة لقادة الفصائل مفادها "غموضکم ومفاوضاتکم السرية تزيد الفجوة بيننا"، کما وجهوا رسالة للعالم بعد انفجار مفخخة في حي الراشدين أن "الفصائل والأهالي سارعوا لإنقاذ أطفال کفريا والفوعة بينما هم يتلذذون بقتل أطفالنا".

وکانت حرکة "أحرار الشام" أدانت تفجير سيارة مفخخة استهدفت السبت الماضي قافلة للخارجين من بلدتي کفريا والفوعة في منطقة الراشدين غربي حماة ما أوقع عشرات القتلی في صفوف المدنيين والفصائل المقاتلة.
وقالت الحرکة في بيان لها، إن "التفجير يخدم مصلحة النظام للتغطية علی جرائمه في خان شيخون والغوطة وهو أول المستفيدين منها".
وتابع البيان: "ونحن إذ ندين هذا العمل الجبان الذي يخالف قطعيات ديننا الحنيف الذي أمر بالوفاء بالعهود وحرّم الغدر، فإننا نؤکد أن هذه الجريمة الشنيعة التي أزهقت أرواح المجاهدين وأُريد منها الإساءة لسمعة الثوار لا تخدم سوی المصلحة الطائفية لهذا النظام المجرم، والتغطية علی جرائمه"