728 x 90

هافينغتون بوست: السيناتور جون ماکين يشيد بأکبر مجموعة معارضة إيرانية

-

  • 4/20/2017
 -
-

إلتقی مؤخراً السيناتور(الجمهوري من آريزونا) جون ماکين رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الأمريکي في مبادرة هامة بالسيدة مريم رجوي الرئيسة المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية في تيرانا. انهما تباحثا بشأن قضايا سياسية في إيران و دور النظام الإيراني في المنطقة والآفاق المستقبلية لإيران.
ويبين هذا اللقاء التقدم الملموس في العلاقات مع المعارضة الايرانية.
لذلک أدانت بشدة وسائل إعلام النظام الإيراني الولايات المتحدة. زأدان المتحدث باسم وزير الخارجية الايرانية بهرام قاسمي معربا عن أن الولايات المتحدة سوف تدفع ثمن أخطائها.
وأکد السيناتور ماکين قائلا : « ناضلتم للحرية وحقکم في حياة حرة أبية ولحق تقرير مصيرکم الحقوق التي منحها الله لاي انسان . ناضلتم وضحيتم .أنا أشکرکم لأنکم تشکلون انموذجا للذين اذا أرادوا الحرية فيضحون لأجلها ويحصلون عليها وانتم انموذحا لجميع البشر ممن يناضلون من أجل الحرية في انحاء العالم ».
کما أعرب السيناتور جون ماکين عن تقديره لأجل قيادة السيدة مريم رجوي قائلا :«انني واثق من ان ايران ستتحرر في يوم ما ونحن نلتقي معا في ساحة الحرية».
وفي وقت سابق وفي اجراء غير مسبوق وجهت مجموعة من المسؤولين الإمريکان السابقين رسالة إلی دونالد ترامب منتقدا سياسة الحکومة الأمريکية السابقة. هذا الإجراء لم نراها في الحکومات الامريکية السابقة.
والأهم من کل شئ ان المسؤولين السابقين طالبوا حکومة ترامب بان يساعد المقاومة الايرانية کما تفعلها بلدان اخری. ففي عهد بوش لاقی المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية ترحيبا من قبل الحکومة الأمريکية.
وآشارت السيدة مريم رجوي في کلمة لها بإستمرارية النضال لإسقاط نظام الملالي قائلة: « من المؤسف أن الحکومة الأمريکية إلتزمت الصمت حيال القمع الوحشي للحرية والديموقراطية اثناء انتفاضة الشعب الإيراني عام 2009 غير أن الشعب الإيراني لم يتخلی عن آمالهم تجاه تغيير النظام ولن يتخلوا عنها أبدا».
أما بشأن الأحداث الأخيرة في المنطقة فقد أکدت السيدة رجوي قائلة :« إن هذاالنظام هو المسؤول عن جرائم حرب في سوريا ومن الضروري ان يتم إبعاده من سوريا».
وأشاد السيد جون ماکين في هذا اللقاء بالصمود الرائع لأعضاء المقاومة الإيرانية وتضحياتهم الجسيمة مهنّأً بنقلهم الناجح من العراق الی ألبانيا .
وأکد جون ماکين قائلا :في نهاية الأمر برأيي هذا موضوع مهم بأن قيادة النظام الإيراني تخاف من قوة المعارضة الناعمة أکثر بکثير من القوة العسکرية وقوات الدول الخارجية. ولهذا السبب نری بان القادة في إيران أعربوا عن خوفهم من هذا اللقاء. إن المعارضة الإيرانية تُعتبر آلية قوية في جعل الجمهورية الاسلامية متخبطة.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات