728 x 90

روسيا والنظام الإيراني يسحبان ضباطهما ومرتزقتهما من مطار حماة العسکري

-

  • 4/19/2017
 -
-

18/4/2017
اتخذت قوات الاحتلال الروسي والإيراني، خطوات احترازية جديدة،عقب استهداف "جيش النصر" التابع للجيش السوري الحر قبل أيام مطار حماة العسکري بنحو 40 صاروخ من طراز غراد، الأمر الذي أدی إلی إخراجه عن الخدمة لما يقارب 18 ساعة قبل عودته للعمل بشکل جزئي.
موسکو وطهران تسحبان ضباطها ومرتزقتها من مطار حماة العسکري
تؤکد مصادر من داخل مطار حماة العسکري أن موسکو وطهران، نقلت ضباطها ومرتزقتها، من مطار حماة العسکري إلی محطة القطار الواقعة بين المطار وحي البعث داخل مدينة حماة، وذلک لضمان عدم إمکانية استهدافهم مجدداً عبر حمايتهم داخل أبنية وبين منازل المدنيين.
وأوضحت المصادر أن الضباط الروس والإيرانيين ذو الرتب العالية نقلوا إلی أبنية سکنية قريبة محطة القطار، حيث يخضعون لترتيبات أمنية مشددّة، تنفذها مفارز للمخابرات الجوية، بعيد استبعاد ميليشيات "الدفاع الوطني" حتی بالوصول إليهم أو مقابلتهم.
وکشفت المصادر أيضاً عن وجود نفق سرّي محصّن يصل مطار حماة العسکري بمحطة القطار يستخدمه القادة الأمنيون في تنقلهم بين المطار والمحطة، ويتم استخدام هذا النفق أثناء عمليات الاستهداف بشکل خاص.
ولفتت المصادر إلی قوات الاحتلال الروسي استقدمت قبل شهرين أعداداً جديدة من الضباط والعناصر إلی مطار حماة العسکري، وذلک علی ضوء المعارک التي شنتها الفصائل المقاتلة في ريف حماة الشمالي، حيث تؤکد المصادر أن المنطقة العسکرية في محطة القطار بمدينة حماة تضم أکثر من 300 عنصر روسي، بالإضافة إلی 500 عنصر روسي تم نقلهم من مطار حميميم بشکل مباشر إلی مدينة مصياف الموالية للنظام.
القيادي العسکري بريف حماة "أبو عبد العزيز" عزی نقل المقاتلين الروس والإيرانيين إلی خوف النظام من قيام الثوار باستهداف المطار مجدداً، خاصة بأن "جيش النصر" أستطاع قصف مراکز وأماکن داخل المطار العسکري بشکل دقيق وبأهداف محددة ولم تکن تلک الضربات عشوائية کسابقاتها، أضف إلی ذلک خوف النظام من ضربات أميرکية متوقعه.
جيش النصر
وحول البيان الذي أصدره "جيش النصر" اليوم الثلاثاء، والذي نفی من خلاله أن يکون النظام الإيراني نقل ضباطه وميليشياته من مطار حماة، بيّن "محمد رشيد" مدير المکتب الإعلامي لـ"جيش النصر" تفصيل البيان، حيث قال بحسب متابعتنا لاتصالات مطار حماة العسکري عبر مراصدنا، وبعد عودة عمل المطار بشکل جزئي، تم إعادة الميليشيات الإيرانية التي تشرف علی عمل المطار وکان الإخلاء للعناصر الروسية والإيرانية مؤقتاً بعد تنفيذ جيش النصر للضربة، وحصلت حالة تخبط من هول الانفجارات وبعد سقوط الصواريخ علی أماکن حيوية داخل المطار مما تسبب بانفجارات وتصاعد مکثف للدخان".

عناصر روس بعتادهم وأسلحتهم العسکري يتجولون في حماة
من جهته، يشير "محمد العامري" الناشط الميداني في مدينة حماة، أنه تم توثيق خلال الساعات الماضية، تجوّل عناصر روس بعتادهم وأسلحتهم ولباسهم العسکري، وبشکل علني في أحياء حي البعث وجنوب الثکنة المواجهة لمحطة القطار، مما يؤکد عملية نقله مساکنهم ومبيتهم إلی المحطة، کما أن هذه الظاهرة لوحظت منذ شهر تقريباً في أسواق وشوارع مدينة حماة بشکل غير اعتيادي وبأعداد کبيرة، حتی في أسواق المدينة وشوارعها.
ميليشيا "فجر آل هاشم"
إلی ذلک، هناک ميليشيات موالية للنظام الإيراني جديدة في قرية الشيحة في ريف حماة الشمالي الغربي تحت مسمی "فجر آل هاشم" والتي تتألف من "2000"عنصر من جنسيات إيرانية و أفغانيّة، وذلک بقيادة المدعـو "علي حـجي أغري" (إيراني الجنسية يتکلم اللغة الغربية بطلاقة)، وهو المسؤول العسکري المباشر عن جميع جبهات المنطقة، بدءاً من معسکر قمحانة وبإتجاه الغرب.
وتتمرکز تلک الميليشيات والتي تتواجد للمرة الأولی بريف حماة، في الأحياء الغربية ضمن ثلاث مدارس، کما أن "حاجي الأصغري" قائد تلک الميليشيات يسکن في منزل خاص في الأحياء الغربية کذلک، کما أن الدعم المالي لهذه الميليشيا کبير جداً، ومن أهم المعلومات الواردة عنهم بأنهم يرفضون القتال مع جيش النظام وميليشيات الدفاع الوطني.
وأقحمت ميليشيات "فجر آل هاشم" حديثاً في المعارک الدائرة قرب حلفايا بريف حماة، عبر إدارة معارک صوران وتل بزام والتي انتهت بسيطرة النظام علی تلک المنطقتين عقب تغطية نارية کثيفة من قبل النظام أدت إلی انسحاب الثوار منها.
بالإضافة لميليشيات "فجر آل هاشم"، فقد تم استقدام مرتزقة اضافيين من ميليشيا "حرکة النجباء" العراقية والتي تعرف بأنها تحوي علی مقاتلين شيعة، وتم نقل أحد مراکزهم إلی ريف حماة الغربي حيث تعرف مقراتهم بأنها متواجدة في دمشق في منطقة السيدة زينب.
يبلغ عدد حرکة النجباء العراقية في حماة ما يقارب مئتي مقاتل، أيضاً يعملون علی القتال تحت الإدارة الإيرانية التي مقرها مرکز البحوث العلمية الواقع قرب مدينة مصياف بريف حماة الغربي.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات