728 x 90

محاکم تفتيش حوثية ضد نشطاء فيسبوک

-

  • 4/1/2017

1/4/2017

أکدت مصادر مطلعة في صنعاء أن ميليشيات الحوثي الانقلابية اتخذت جملة من القرارات غير المعلنة، بهدف قمع ناشطي مواقع التواصل الاجتماعي، أهمها ربما ما وصفته المصادر بـ"محاکم التفتيش".
فبعد أن تمکنت الميليشيات من إيقاف نشاطات کل القنوات التلفزيونية والمحطات الإذاعية والصحف المطبوعة المناوئة لها داخل العاصمة صنعاء وباقي المناطق الخاضعة لسيطرتها، وجد الحوثيون أنفسهم أمام جبهة إعلامية أخری هي مواقع التواصل الاجتماعي، التي شکلت خلال الآونة الأخيرة مصدر إزعاج لهم نظراً للسيل الهادر من المنشورات والتغريدات اليومية التي تفضح ممارسات وانتهاکات وفساد الميليشيا الانقلابية، وتحرض مئات الآلاف من الموظفين المحرومين من مرتباتهم منذ أکثر من ستة أشهر.
ووفقاً للمصادر فقد شکلت ميليشيا الحوثي فرق عمل من أتباعها داخل المؤسسات الحکومية وخارجها ، مهمتها الرقابة والرصد لکل ما ينشر ضد الحوثيين في فيسبوک وتويتر ومجموعات واتسآب وغيرها.
وکان زعيم الانقلابيين عبدالملک الحوثي قد دعا قبل عدة أيام إلی "تفعيل القضاء والأجهزة الرقابية". وطالب في خطاب تحريضي بتفعيل ما أسماه "قانون الطوارئ" لوقف "الطابور الخامس، ومواجهة الاختراق"، علی حد تعبيره.