728 x 90

عائلة ضابط أميرکي مختطف في إيران تتقدم بشکوی ضد النظام الايراني

-

  • 3/23/2017
لضابط الأميركي المتقاعد المختطف في إيران روبرت لفينسون
لضابط الأميركي المتقاعد المختطف في إيران روبرت لفينسون
22/3/2017
تقدمت عائلة الضابط الأميرکي المتقاعد المختطف في ايران ، روبرت لفينسون، بـ شکوی ضد طهران لدی الحکومة الفيدرالية بالعاصمة واشنطن، بسبب ما قالت إنها تعرضت لضغوط نفسية خلال الأعوام الماضية إثر اختفاء لفينسون منذ آذار/مارس 2007.
وأعلن محامي لفينسون، ديويد مک غي، أن عائلة لفيسنون المکونة من زوجته وسبعة أولاد تقدمت بشکوی ضد طهران، مطالبة بدفع غرامة مالية، متهمة طهران بأنها تخفي معلومات عن عملية اختطاف لفينسون.
وکان مسؤول في البيت الأبيض، قد قال في التاسع من الشهر الحالي، إن "الرئيس ترمب أجری محادثة هاتفية مع عائلة الضابط المختطف في إيران روبرت ليفنسون، متعهداً لها بإعادته وکشف مصيره خلال الفترة المقبلة".
وقالت عائلة الضابط المختطف، في تصريح سابق لصحيفة نيويورک تايمز، إن "النهج الجاد الذي يتبعه ترمب ضد الحکومة الإيرانية قد يجبرها في نهاية المطاف علی إطلاق سراح ليفنسون".
وکانت شبکة "سي إن إن" الأميرکية، قد أفادت في 20 کانون الثاني/يناير 2015، بأن "هناک معلومات تشير إلی وجود روبرت ليفنسون في إيران"، في حين تنفي طهران أن يکون الضابط قد اختطف داخل أراضيها.