728 x 90

إيران.. عودة ظاهرة رش الناس بالأسيد من قبل مجهولين

-

  • 3/20/2017
سهيلا - ضحية الحرق بمادة الأسيد الكاوية عندما كانت في المستشفى في إيران
سهيلا - ضحية الحرق بمادة الأسيد الكاوية عندما كانت في المستشفى في إيران

20/3/2017
بعد توقف دام حوالي عام، عادت ظاهرة رش الناس بمادة الأسيد الحارقة، حيث تعرضت عائلة من 4 أشخاص لهجوم جديد، السبت، في مدينة شهرضا، بمحافظة أصفهان .
کما نقلت صحف النظام أن أفراد العائلة نقلوا إلی مستشفی الحروق بأصفهان وهم کل من الأب 53عاما والأم 48عاما وابنهما 23عاما وابنتهما 20 عاما، واصفا حالة الوالدين بالخطرة.
يذکر أن ظاهرة رش الأسيد بدأت باستهداف عدد من النساء والفتيات في أصفهان وطهران ومشهد في أکتوبر 2014، بدواعي مکافحة سوء التحجب ، مما أثارت ردود فعل شعبية شديدة و احتجاجات واسعة مطالبة بوضع حد لهذه الظاهرة من خلال کشف الجناة.
وفي ديسمبر 2014 ألقی ملثمون يستقلون دراجة نارية کمية من الأسيد بوجه فتاة في أحد شوارع العاصمة طهران ، تدعی سهيلا، والتي أثارت صور وجهها وجسدها المحروق بالأسيد جدلا واسعا وحملات تنديد علی شبکات التواصل الاجتماعي.
واستمرت ظاهرة رش النساء بالأسيد لحوالي أشهر خلال العام 2015، وراح ضحيتها 17 امرأة في أصفهان ومشهد توفيت إحداهن إثر تعفن الحروق.
واتهم المتظاهرون ما سموهم بالميليشيات المتطرفة المقربة من النظام بارتکاب هذه الجرائم وقارنوا بين أفعالهم وأفعال تنظيم " داعش " الإرهابي ضد النساء، في العراق و سوريا .
وکانت وحدات خاصة تابعة لقوی الأمن الداخلي الإيراني قمعت تجمعات احتجاجية ضد ظاهرة رش النساء بالأسيد في کل من العاصمة طهران أمام البرلمان، وفي مدينة أصفهان، ما أسفر عن اعتقال 20 متظاهرا وجرح آخرين.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات