728 x 90

بريطانية من سجن إيفين بطهران: النظام الإيراني سلب طفولة ابنتي

-

  • 3/11/2017
السجينة البريطانية نازنين زاغري
السجينة البريطانية نازنين زاغري
11/3/2017
قالت السجينة البريطانية نازنين زاغري في رسالة بعثتها من سجنها بالعاصمة طهران إلی زوجها في لندن، إن النظام الايراني سلب منهما أجمل أيام ترعرع بنتها ذات العامين، حيث تعيش بعيدة عن أبيها بآلاف الکيلومترات وأمها السجينة في سجن اينفين سيئ الصيت بطهران.
وکتبت نازنين موظفة مؤسسة "تومسون رويترز" مخاطبة زوجها البريطاني ريتشارد راتکليف: "مر عام کامل علی وداعنا وسفري إلی إيران، أنا وبنتي (غيسو) سافرنا لمدة أسبوعين بهدف قضاء أيام أعياد النوروز بجانب عائلتي بطهران، السفر الذي لم يکتب له العودة إلی المنزل".
وکان الحرس الثوري الإيراني قد اعتقل زاغري، قبل عام، بتهمة مناهضة النظام الحاکم بطهران لدی عودتها من إيران في مطار خميني الدولي.
وتعيش الطفلة "غيسو" ذات العامين عند عائلة السجينة بطهران بعيدة عن أبيها وأمها، التي حکم القضاء الإيراني عليها بالسجن لمدة خمس سنوات رغم مشاکلها الصحية، حيث تعاني من آلام في الرقبة والظهر، حسب تقارير منظمات حقوق إنسان عالمية وإيرانية.
وأضافت السجينة البريطانية في سجن ايفين: "لا يمکن وصف الظلم الذي نتعرض له في هذه اللحظات بالکلمات، مرت علينا أوقات صعبة جدا، بعيدون عن بعض، لکن حبنا أصبح أکبر من ذي قبل".