728 x 90

السيناتورة استفانيا بتزوبانه: وجود مريم رجوي علی رأس المقاومة الايرانية يوجه رسالة المساواة بين المرأة والرجل الی العالم الاسلامي

-

  • 3/10/2017
السيناتورة استفانيا بتزوبانه عضو مجلس الشيوخ الايطالي
السيناتورة استفانيا بتزوبانه عضو مجلس الشيوخ الايطالي
کلمة السيناتورة استفانيا بتزوبانه عضو مجلس الشيوخ الايطالي في المؤتمر الدولي لليوم العالمي للمرأة في ألبانيا:
السيدة رئيسة الجمهورية
الأخت مريم
سيداتي وسادتي يا ممثلي الدول المختلفة في العالم

بعد أسابيع من انتصار الثورة، جرت أول تظاهرة کبيرة للنساء في 8 مارس 1979 وکانت التظاهرة الوحيدة للاحتجاج علی خميني والتحجب القسري. ان النقطة اللافتة في هذه التظاهرة هي أن العديد من النساء ونصيرات منظمة مجاهدي خلق ممن کن يلبسن الحجاب القسري قد تظاهرن ضد خميني. فهذه التظاهرة أرسلت رسالة واضحة للشعب الايراني.
من المهم جدا لنا أن القوة التي انتفضت ضد هذا النظام الديني المستبد هي قوة مسلمة تلعب النساء فيها دورا قياديا. فوجود شخص مريم رجوي علی رأس المقاومة الايرانية وبرنامجها السياسي لايران حرة قائمة علی التعددية توجه رسالة المساواة بين الرجل والمرأة الی العالم الاسلامي ودول الشرق الأوسط.
السيدة رجوي، انک قد زرت ايطاليا عدة مرات وزرت مجلس الشيوخ عندنا وقد رحب بک الشعب الايطالي والسياسيون الايطاليون وزملائي في مجلس الشيوخ ترحيبا حارا. ان المقاومة الايرانية تحظی بدعم قوي من زملائي من أحزاب مختلفة . الکثير منهم يدعمونکم ووقعوا بياناتکم وقدموا مشاريع قرار للبرلمان. فعلينا أن نجهد أن ننقل رسالة هذا المؤتمر ورسالة هذه الحرکة الديمقراطية الی ايطاليا وعموم اروبا وآن نناضل بشکل نشط ضد سياسة المساومة مع نظام الملالي الحاکم في ايران. يجب أن يکون تأکيدنا أن تشترط أي علاقة بين بلدي وکذلک سائر الدول مع النظام الايراني بتحسين وضع حقوق الانسان ووقف الاعدامات في ايران. انک وخلال هذه الساعات وهذه الايام منحت مشاعر وعواطف کثيرة لنا. اننا سننقل هذه الرسالة بمثابة مجوهرات غالية الی بيتنا. علی أمل اقامة ايران حرة وديمقراطية برئاسة مريم رجوي. آشکرکم.