728 x 90

النظام السوري يُفاوض في جنيف وغاراته تحرق الأحياء السکنية شرق دمشق

-

  • 2/27/2017
 -
-
26/2/2017
في الوقت الذي يشارک فيه وفد النظام في اجتماعات جنيف4 ويتحدث باسم "الشعب السوري" عن مفاوضات "سلام"، تتولی طائراته مهمة تنفيذ "سلامه" علی أرض الواقع، وتتناوب علی إحراق مدن وأحياء سکنية کاملة بمادة النابالم المحرمة دولياً، حيث استهدفت قنابل النابالم دوما في الغوطة الشرقية بالتزامن مع استهداف إدلب وحماة بالصواريخ الفراغية ودرعا بالبراميل المتفجرة.
وأفاد ناشطون أن الطيران الحربي قصف مدينة دوما في الغوطة الشرقية بأربع غارات جوية محملة بصواريخ نابالم استهدفت المناطق السکنية بمدينة دوما في حملة شرسة ضد المدنيين، ما أدی إلی إصابة العديد من المدنيين ونشوب حرائق وطمار واسع في منازل المدنيين.

في غضون ذلک شن الطيران الحربي عدة غارات بالصواريخ الفراغية علی مدينة اريحا وبلدة التمانعة بريف ادلب الجنوبي إلی جانب عدة غارات بالصواريخ الفراغية قريتي ترملا و القصابية، فيما أصيب 3 مدنيين بجروح في قصف مدفعي استهدف بلدة عقرب من قبل قوات النظام المتمرکزة علی حواجز مؤسسة المياه و قرية قرمص في ريف حماة الجنوبي.
وفي درعا ألقی الطيران المروحي 4 براميل متفجرة علی أحياء درعا البلد المحررة ليرتفع العدد إلی 13 برميل وعشرلات صواريخ الفيل حتی لحظة کتابة التقرير.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات