728 x 90

ايران .. صناعة الملابس علی وشک الزوال

-

  • 2/24/2017
صناعة الملابس على وشك الزوال
صناعة الملابس على وشك الزوال

من جراء صراعات النظام الإيراني الداخلية اعترفت کیهان خامنئي 23/ شباط – فبراير 2017 بزوال صناعة الملابس نتيجة سياسة التهريب والاستيراد حيث کتب نقلاً عن سکرتير الاتحاد لإنتاج وصادرات الملابس تقول: ” إن صناعة ملابس إيران علی منحدرالفشل نتيجة التهريب واستيراد الملابس خارج نطاق الاستخدام“ .
وأضاف سکرتير هذا الاتحاد ” سعيد غديري“ قائلاً :
« تعرضت صناعة الملابس في البلد للهجمة الثقيلة للاستيرادات غيرالقانونية حيث دفع منتجي الملابس لتقليل حجم إنتاجهم إلی حد کبير نتيجة الکساد في بيع منتوجاتهم مما سيؤثر في انخفاض الإنتاج في مسلسل تأمين الملابس کالغزل والنسيج والصبغ والطبع والإکمال وما شابه ذلک من الصناعات المرتبطة بالذات ».
و يعترف غديري بصراحة بأن الهدف، إزالة الصناعات الداخلية ، وذلک بعرض إحصائيات متناقضة من قبل سلطات النظام الإيراني ليتمکنوا من النهب في استيراد سلع النسيج قائلاً:
« هناک لا توجد أية إحصائية دقيقة تقنية من حجم الاستيراد الغير قانونية للملابس في البلد بينما هناک إحصاء لاستيرادات البلد الرسمية المعلنة في العام المنصرم ، يدل علی أقل من 20مليون دولاراً من جهة ، والرقم المعروض لاستيراد الملابس من قبل الجمارک خلال العام الجاري أکثر من 60مليون دولاراً من جهة أخری ، هناک يقدرمبلغ هائل من الاستيراد يعرضه بعض المصادر المعنية وهو 3مليارات دولاراً کما هناک مصادر أخری تقدر مبلغ الاستيرادات غيرالقانونية إلی البلد خلال عام 2015، أربعة مليارات دولاراً وللعام الحالي أکثر من 5مليارات الدولارحسب الإعلانات!»