728 x 90

ايران.. استمرار مظاهرة المواطنين في الأهواز بشعار «هيهات منا الذلة» «خوزستاني يموت ولا يقبل الذل»

-

  • 2/18/2017

يوم الجمعة 17 فبراير احتشد المواطنون في الأهواز أمام مبنی المحافظة في خامس يوم من تظاهراتهم الاحتجاجية علی الوضع المأساوي لتلوث الهواء والانقطاع المکرر للماء والکهرباء في مدن خوزستان. وکان المواطنون الطافح کيل صبرهم في الأهواز يهتفون «هيهات منا الذلة» و «خوزستاني يموت ولا يقبل الذل» و «مشکلتنا لولا تنحل فتصبح الأهواز قيامة» و«الأهواز مضطربة ونهر کارون بلا ماء» و«طالما مشکلتنا هنا فنحن کل يوم نجتمع هنا» و«خوزستان غنية بالنفط وأهاليها بؤساء» و«روحاني اخجل اخجل» و«حکومة التدبير والأمل أين التدبير وأين الأمل». کما کانوا يهتفون باللغة العربية «بالروح بالدم ننقذک يا کارون».
وکان المتظاهرون يحملون لافتات کتبت عليها «الأهواز = حلب بلا ماء وبلا کهرباء وبلا امکانيات» و«البطالة وشحة الماء وتفشي المرض، ماهشهر ليست أخت غير شقيقة» و«هل من ناصر ينصرني».
النظام وخوفا من اتساع نطاق الاحتجاجات قد استقدمت وحدات مکافحة الشغب وميلشيات الباسيج من محافظة فارس الی الأهواز وخفض سرعة الانترنت في الأهواز بشدة للحؤول دون ارسال الکليبات وفيديوهات التظاهرات والاحتجاجات الی خارج المدينة.
واستمرارا للانقطاعات والاختلالات في منظومتي الماء والکهرباء والاتصالات التي بدأت عقب عاصفة الغبار والتراب يوم 28 يناير في الأهواز و11 مدينة في محافظة خوزستان، انقطعت الکهرباء يومي الخميس والجمعة في مدن خوزستان بشکل عام کما حصل في بعض الأماکن انقطاع وانخفاض في ضغط الماء وانقطاع في مرکز الاتصالات والانترنت.
وعلی الصعيد نفسه اقتحم يوم الخميس 16 فبراير عناصر المخابرات والمرتدين الزي المدني تجمعا لمئات من المواطنين الذين احتشدوا لدعم أهالي خوزستان في ساحة ونک بطهران واعتدوا عليهم بالضرب المبرح واعتقلوا 4 من النساء. المتظاهرون وغالبيتهم کانوا من النساء والفتيات کانوا يحملون لافتات کتبت عليها «کفی الصمت» و «خوزستان ليست وحيدة» و«خوزستان بلا ماء وبلاهواء» و«أنقذوا خوزستان وهي في حالة الاحتضار».
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية – باريس
17 شباط/فبراير 2017